الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

بعد اختطاف عائلة عطوة كنانة.. مستشار مرسي يحذر من هذا الأمر

مستشار مرسي
حذّر أحمد عبد العزيز المستشار الإعلامي للرئيس الراحل محمد مرسي من الحسابات المندسة بين صفوف المعارضة، منوها أنها أكبر خطرا ممن يقومون بعمليات الاختطاف لعائلات المعارضة المصرية.
 وكتب مستشار مرسي على حسابه في فيسبوك : "اختطفت قوات الانقلاب في مصر - قبل شهر تقريبا - شقيق الإعلامي حمزة زوبع، وقبله اختطفت الدكتور عمرو أبو خليل شقيق الإعلامي الحقوقي الأستاذ هيثم أبو خليل، وقبل ساعات، اختطفت عددا من عائلة الدكتور تامر جمال (عطوة كنانة) الذي يقود حملة "الجوكر".
وتابع قائلا :  وقبلهم، قامت باختطاف عائشة خيرت الشاطر، وقبلها اختطفت الدكتورة بسمة، حين ذهبت للإبلاغ عن اختفاء زوجها، ثم تم الزج بها - لاحقا - في قضية اغتيال النائب العام هشام بركات.
وأكد عبد العزيز أما الأسوأ من الخاطفين المجرمين، فهم أولئك المناكيد المندسين في صفوفنا، نحن مناهضي الانقلاب على إرادة الشعب، فلست أفهم كيف لـ (إنسان) أن يسخر من ألم إنسان مكلوم، تم خطف أخيه، أو أمه، أو أبيه، أو ابنه، أو ابنته، أو أخته .
وتابع قائلا : لا يمكن - بأي حال - أن يكون هذا خلافا سياسيا،  أو اختلافا في وجهات النظر، وإنما هو دور مرسوم، يؤديه هؤلاء المناكيد المندسون، بقلوب ميتة، وألسنة حِداد؛ للنيل من هؤلاء الشرفاء الذين نذروا أنفسهم لمناهضة الانقلاب، في محاولات بائسة لكسر إراداتهم، وبث اليأس في نفوسهم.
يأتي هذا عقب ما كتبه المعارض المصري تامر جمال المشهور بـ " عطوة كنانة " على حسابه في تويتر أن : " قوات مسلحة وملثمة من الأمن الوطني تقتحم منزل عائلتي وعائلة زوجتي وتختطف أفرادا من العائلة لجهة غير معلومة للضغط على الجوكر.. ذلك قبل انتهاء مهلة  مبادة الجوكر لحل أزمة سد النهضة بـ 28 ساعة".
 

إقرأ ايضا