الشبكة العربية

الإثنين 25 مايو 2020م - 02 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد إشادة وزير الصحة.. الأمير تشارلز يوجه رسالة لعائلات الأطباء المسلمين

وجه ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز، رسالة إلى أسر الأطباء المسلمين الذين فقدوا حياتهم أثناء مواجهة وباء كورونا في بريطانيا.

واستهل الأمير تشارلز مقطع فيديو نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بتحية الإسلام: "السلام عليكم"، معبرًا عن احترامه وحزنه في نفس الوقت جراء فقد العديد من المسلمين العاملين في المجال الطبي حياتهم أثناء التصدي للوباء الجديد. 

وهنأ الأمير، المسلمين في بريطانيا بمناسبة حلول شهر رمضان، والذي سيكون مختلفًا هذا العام وسط إجراءات الإغلاق والعزل المنزلي، الأمر الذي جعل الملايين يغيرون طريقة احتفالهم بشهر الصيام من حيث طقوس الصلاة والتجمعات. 

وأبدى "تعاطفه العميق لزملاء وأسر كل من فقدوا حياتهم من جميع الأديان، وتقديره وامتنانه لجميع الجهود التي بذلها وما زال يبذلها العاملون في المجال الطبي لمواجهة المرض". 

وكان العديد من الأطباء المسلمين والعرب توفوا أثناء أداء عملهم في المستشفيات البريطانية خلال مواجهة وباء كورونا المستجد.


وأشاد وزير الصحة البريطاني مات هانكوك بالمسلمين في بلاده على خدماتهم وتضحياتهم" في التخلي عن الفعاليات الجماعية خلال شهر رمضان، مع استمرار فرض الإغلاق لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وأغلقت المساجد، إلى جانب الكنائس والمعابد اليهودية، مع عدم السماح بتجمعات المصلين فيها، مع استمرار الوباء في التأثير على المجتمعات في جميع أنحاء البلاد.

وقال "هانكوك": "في رمضان هذا العام، لن يشارك الكثير من المسلمين الذين يخدمون بلادهم في هيئة الصحة الوطنية (NHS) وفي القوات المسلحة وفي مواقع أخرى كثيرة، فرحة هذا الشهر كما يفعلون عادة".

وأضاف: أريد أن أقول لجميع المسلمين البريطانيين: شكراً لبقائك في المنزل. أعرف مدى أهمية الإفطار اليومي، ومدى أهمية الصلوات الجماعية في الليل (صلاة التراويح)، ومدى أهمية الاحتفال بالعيد"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتابع متوجهًا إلى المسلمين: "شكرًا لكم على إجراء تغييرات كبيرة في ممارساتكم الحيوية، وأود أن أقول لكم جميعًا: رمضان مبارك وشكرًا لكم على الخدمة والمواطنة، وشكرًا لكم على تضحياتكم".

من جهته، قال باول بريستو، النائب عن حزب المحافظين بمدينة بيتربورو شرقي إنجلترا، في فيديو نشره عبر حسابه على موقع "تويتر"، إنه قرر صوم أول أسبوع من رمضان لمشاركة المسلمين تجربة الصيام ولفهم ماذا يعني رمضان بالنسبة لهم.

وأضاف: "رمضان هو وقت للتأمل الروحي، وتحسين الذات والإكثار من العبادات"، متابعًا: "قررت أنا أيضا الصوم خلال الأسبوع الأول من رمضان. رغم أني لست مسلما لكني أشعر أنه من المهم أن أشارك هذه التجربة مع نحو 20 ألف مسلم يعيشون في مدينتي بيتربورو".

وأشار إلى أنه يود أن يفهم ما يفعله المسلمون وماذا يعني رمضان بالنسبة لهم. 

وصرح لصحيفة "بيتربورو تلجراف" المحلية بأنه يأمل في معرفة المزيد عن العقيدة الإسلامية وعن نفسه أيضا. وقال إن دروس الانضباط الذاتي والتضحية والتعاطف مع المحتاجين هي متاحة للجميع، وإن الكرم لا يقتصر على عقيدة معينة.


 

إقرأ ايضا