الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد أزمة الراقصة.. راعي غنم يترشح للرئاسة في تونس

راعي غنم
عاد الجدل في تونس مجددا عقب إعلان راعي غنم الترشح للانتخابات الرئاسية، وذلك عقب جدل اجتاح الشارع التونسي بعد إعلان راقصة الترشح للرئاسة.
جاء هذا بعدما  تقدم كمال عبيدي وهو راعي غنم، اليوم الجمعة، بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في تونس، كمرشح مستقل.
عبيدي نجح  في جمع 8 آلاف تزكية في منطقته؛ لأنه غني عن التعريف في شمال تونس.
وأضاف راعي الغنم أن عدد تزكياته قد يتخطى بكثير ما أودعه، اليوم، بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات.
وقد حرص على ارتداء زي بدوي عند تقدمه بأوراقه، ليؤكد أنه يمثل الطبقة الكادحة والفقيرة.
وعن برنامجه الانتخابي يقول :  يخص الفلاحين والمتعطلين عن العمل والفقراء والعاملات وجئت لأنوبهم لأنني لم أجد من يناصر قضاياهم، و أنا لست بحاجة للرئاسة بل أريد ضمان حقوق الفقراء، فإن ضمنت وجود هذا الشخص سأنسحب من السباق الانتخابي" .
وقد أثار ترشح كمال عبيدي موجة من السخرية و التهكم بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس.
يأتي هذا بعدما أعلنت الراقصة التونسية نرمين صفر نيتها الترشح للانتخابات الرئاسية في تونس، والتي ستجري في الـ 15 سبتمبر المقبل.
وقالت نرمين صفر، في بيان ترشحها الذي نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع الصور "انستغرام"، إنها ستتوجه إلى مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لتقديم أوراق ترشحها لخوض غمار الانتخابات الرئاسية، وذلك بعد أن تمكنت من جمع أكثر من 35 ألف تزكية.
وحول برنامجها الانتخابي أكدت نرمين صفر أنها ستعمل على تخفيض سعر الخبزة، وأنها ستمنع ارتداء الحجاب وتفرض ارتداء السفساري (لباس تقليدي تونسي)، كما وعدت بتسليط عقوبات مالية لكل رجل يعد تونسية بالزواج ولا ينفذ وعده.


 

إقرأ ايضا