الشبكة العربية

الإثنين 09 ديسمبر 2019م - 12 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

بشار: التصريحات الأوربية عن اللاجئين: "وقحة"

بشار
قال رئيس النظام السوري بشار الأسد إن الدول المستضيفة للاجئين السوريين تعرقل عودتهم، منوها أنها هي  العامل الأساسي الذي أبطأ عودة اللاجئين.
ووصف بشار التصريحات الأوروبية بشأن عودة اللاجئين بـ "الوقـحة"، معتبرا أن الحجج التي يضعونها "سخيفة"،  وهي تعارض عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.
وأضاف أن الدول الداعمة للمعارضة وبعض منظمات ومسؤولي بعض الدول يستغلون قضية اللاجئين للتغطية على فسادهم، وعودة المهجرين ستحرم هؤلاء من الفائدة المادية والسياسية، بحسب وصفه.
وكان بشار قد ألقى خطابا له أمام رؤساء المجالس المحلية في المحافظات الخاضعة لسيطرته، اليوم الأحد ، متهما الدول المعنية أنها  قامت بتحضير مخيمات للاجئين السوريين حتى قبل أن تبدأ الحرب في سوريا بعام، وذلك لخلق معاناة إنسانية وإدانة سوريا.
وأوضح أن ملف اللاجئين في الخارج هو محاولة من الدول الداعمة للمعارضة لإدانة النظام السوري، منوها أن تراجع قضية اللاجئين ستحرمهم من الحجة السياسية.
وطال بشار اللاجئين السوريين الموجودين خارج الحدود بالعودة  إلى العودة إلى بلادهم،مؤكدا أن سوريا بحاجة إلى كل أبنائها،  دون تحديده لتفاصيل العودة وما سيحدث لهم بعدها .
وتابع قائلا : "الدولة السورية تعمل على إعادة كل نازح ومهجر ترك منزله لأن هذه العودة هي السبيل الوحيد لإنهاء المعاناة وحل الأزمة.
وقد وصل عدد اللاجئين السوريين إلى 5.6 مليون لاجئ سوري وفق أرقام مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين "يونيسيف"، ويتركز أغلبهم في الدول المجاورة لسوريا في تركيا ولبنان والأردن.
وتعرب المنظمات الإنسانية والحقوقية تخوفها على مصير اللاجئين العائدين إلى سوريا، خاصة أن نظام الأسد لا يسمح لتلك المنظمات ومن بينها الأمم المتحدة، بمرافقة اللاجئين السوريين في أثناء عودتهم والاطمئنان على أوضاعهم المعيشية والأمنية.
كما يحاول نظام الأسد وإيران وروسيا الدفع باتجاه إعادة اللاجئين السوريين من دول الجوار.
،وكانت دفعات محدودة من اللاجئين عادت من لبنان والأردن عبر المعابر البرية، فيما ترفض الدول الأوروبية بشكل قطعي عودة اللاجئين الموجودين على أراضيها إلى النظام السوري.
 
 

إقرأ ايضا