الشبكة العربية

الخميس 25 أبريل 2019م - 20 شعبان 1440 هـ
الشبكة العربية

بسبب نهب الشبيحة.. صفحات موالية للنظام تنقلب على بشار

الشبيحة

بسبب عمليات النهب المتوالية والممنهجة التي تقوم بها عناصر تابعة للنظام السوري،  شن أحد الموقع الإعلامية الموالية للنظام هجوما عنيفا على عناصر الشبيحة في محافظة حلب.
وجاء الهجوم الإعلامي بسبب ضلوعهم بالكثير من عمليات السرقة التي طالت المنازل والمحال التجارية ، بالإضافة إلى تكرارهم من عمليات الاعتداء على المواطنين وعلى عناصر الشرطة والجيش.
وكشفت صفحة شبكة أخبار حي الزهراء بحلب على موقعها بفيسبوك، والتي تعتبر من الصفحات الكبيرة الموالية للنظام في محافظة حلب، عن قيام عناصر ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لميليشيات الأسد الطائفية في حي الزهراء بحلب بنهب وسرقة منازل ومحال وسيارات السوريين.
ونشرت الصفحة منشورا يحمل صورة يظهر من خلالها سرقة عدادات المياه في أحد الأبنية السكنية في حي الزهراء بحلب، حيث اتهمت الصفحة عناصر الشبيحة ، منوهة إلى قيامهم أيضا بالعديد من عمليات النهب.
 وكانت الصفحة قد قامت أيضا يوم أمس الأحد بنشر صورة لأحد عناصر شبيحة الدفاع الوطني وهو يقوم بالاعتداء على شرطي مرور في أحد شوارع المحافطة، وذلك بسبب قيام الشرطي بالتصفير وبتوجيه مخالفة مرورية للشبيح نتيجة قطعه الإشارة.
ونشرت الصفحة أيضا قبل شهر مقتل ضابط برتبة ملازم برصاصة طائشة في حي الحمدانية بحلب، صادرة عن مشاجرة كبيرة بين عائلتي شبيحة من ميليشيا الدفاع الوطني، حيث استخدم في الشجار أسـلحة حربية.
وكتب أحد النشطاء على الفيسبوك  قائلا : " ما شاء الله وضع حلب والبلد وهالأخبار شو بتخلي الواحد يشتهي يرجع ويركض ركض كمان".
ويتزامن تسلسل تلك الأحداث وسط مناشدات من قبل أهالي المحافظة لمسؤولي نظام الأسد واللجان الأمنية والعسكرية في المحافظة للتدخل وضبط الوضع الأمني المتردي، لكن بدون جدوى إلى الآن.
كما تشهد  كافة مناطق سيطرة النظام في سوريا تشهد العديد من عمليات السرقة والقتل والخطف، والتي تعود أسبابها للفوضى الأمنية، وعدم ملاحقة النظام للميليشيات الموالية له، في ظل غياب تام للقانون والعدالة.

 

إقرأ ايضا