الشبكة العربية

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019م - 18 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

"فايننشال تايمز":

بريطانيا تتدخل لمنع بيع صحيفتين لرجل أعمال سعودي شهير

الصحيفتين

كشفت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، كواليس تدخل الحكومة البريطانية لوقف عملية بيع أسهم في صحيفتي “اندبندنت” و”ايفينينغ ستاندردس” لرجل أعمال سعودي بذريعة المصلحة العامة.


وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن ملكية الصحيفة تعود لرجل الأعمال الروسي، ايفغيني ليبيديف، منذ سنوات، وقد باع حصصا بسيطة من أسهم الصحيفتين لرجل الأعمال السعودي سلطان محمد أبو الجدايل خلال العامين الماضيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الثقافة البريطاني، جيرمي رايت قال يوم الخميس إنه “ينظر في” إمكانية التدخل، الأمر الذي سيدفع الجهة المنظمة لشؤون وسائل الإعلام للتحقيق في الصفقة”.

ويأتي تدخل الوزير لتخوفه أن تؤثر هذه الصفقة سلبا على عرض الأخبار بالشكل الدقيق وعلى حرية التعبير عن الرأي في بريطانيا. وأشارت إلى أن القرار النهائي حول إجراء تحقيق في الصفقة أواخر الشهر الجاري يعتمد على الكيفية التي سيوضح فيها ليبيديف هيكل الملكية الجديد للصحيفتين في 17 حزيران (يونيو).

وكانت صحيفة “فايننشيال تايمز” قد كشفت في مقال سابق أن أبوالجدايل اشترى 30% من أسهم صحيفة “إندبندنت” من ليبيديف عام 2017، كما اشترى 30% من أسهم شركة ليبيديف القابضة المالكة لصحيفة “ايفينينغ ستاندرد”.

وقالت الصحيفة إن أبو الجدايل مرتبط ببنك “إن سي بي كابيتال”، الذي يعد الذراع الاستثماري للبنك التجاري السعودي والذي تمتلك الحكومة السعودية معظم الاستثمارات فيه.

ونقل المقال عن دائرة الثقافة والإعلام والرياضة في وزارة الثقافة قولها إن مجموعة من المحققين سيشرفون على إجراء التحقيق إذا ما تأكد أن الاستثمار السعودي في الصحيفتين سيؤثر على حيادية الإعلام في بريطانيا. وقالت الصحيفة إن مالك صحيفة “إندبندنت” لم يرد على مطلب الصحيفة للتعليق. ولم تتمكن الصحيفة أيضا من الإتصال مع أبو الجدايل للتعليق. وكانت المرة التي طلب من هيئة “أوفكوم” التدخل في عقد بيع إعلامي وأثار تخوفات عامة عندما حاول امبراطور الإعلام روبرت مردوخ مالك فوكس شراء شبكة “سكاي”. وقال بول فاريلي، النائب العمالي، عضو لجنة الثقافة في البرلمان ان الدور الذي تلعبه “إيفننغ ستاندردز” في حياة لندن يعني أن هناك حاجة للصدق حول من يملكها.

 

إقرأ ايضا