الشبكة العربية

الأحد 18 أغسطس 2019م - 17 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

برلماني مصري يحمل السيسي مسؤولية كارثة القطار

السيسي

حمل عضو مجلس النواب المصري، أحمد طنطاوي، الرئيس السيسي مسؤولية كارثة قطار محطة مصر، الذي أودي بحياة 22 شخصًا وجرح 43 آخرين. 

وكتب طنطاوي، في بيان، نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن “البرلمان الحالي اختارت أغلبيته ألا يراقب أو يحاسب، بل يشرع ما يرضي حكومة تحمل برنامجاً رديئاً يقوم على تطبيقه وزراء معظمهم من الفرز الثاني، وحتى العاشر، من حكومات ما قبل ثورة 25 يناير 2011، في ظل قيادة رئيس جمهورية يقدم أداء في مجمله يصعب أن يكون أسوأ من ذلك”، على حد تعبيره.

واستطرد البيان: “فتكون النتيجة ما يعانيه الوطن اليوم، ويدفع ثمنه المواطنون، والذي كان آخر مظاهره أن نرى بعيوننا الباكية، وقلوبنا الحزينة، وضمائرنا المكلومة، مواطنين مصريين يحترقون في محطة مصر”.

يذكر أن طنطاوي قد هاجم التعديلات الدستورية بمجلس النواب، حيث ألقى كلمة حظيت بردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأعاد النشطاء نشرها بوصفها معبرة عن أغلبية المعارضين للتعديلات الدستورية، والرافضين للتمديد لعبدالفتاح السيسي.

وقال الطنطاوي النائب عن محافظة كفر الشيخ، وقتها إن “ما نقوم به في مجلس النواب الآن قولا واحدا هو باطل دستوريا، وليس من حقه إلا أن يعدل، لا أن يستحدث مادة جديدة تخالف كل الأعراف القانونية واللائحية، لأنها تفقد صفة العموم والتجرد، وجاءت مفصلة خصيصا لشخص واحد، لم يغب عنها إلا أن نفتح قوسين ونذكر اسمه”.

وأضاف أن “جميع المواد المعدلة ردة وانتكاسة وعودة لأسوأ مما كان الوضع عليه قبل 25 يناير، ونحن نؤمن بأن السلطة المطلقة مفسدة مطلقة، وما يحدث يشبه منطق العصور الوسطى، وكل المواد بالإجماع جاءت في الاتجاه الخطأ، في حين أن الشعب ينتظر حقه في العيش والحرية والكرامة”.

واستشهد بكلمات للشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي تحذر من انتفاضة الشعب المصري بالعامية المصرية “ومصر عارفة وشايفة وبتصبر لكنها في خطوة زمن تعبر وتسترد الاسم والعناوين”، مختتما حديثه بآية من القرآن الكريم “فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله”.
 

إقرأ ايضا