الشبكة العربية

الخميس 29 أكتوبر 2020م - 12 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

برلماني مصري : هذا ما حدث لي في استقبال طرة

طرة
كشف البرلماني المصري السابق محمد الصغير عن أسليب القمع التي واجهها في سجن الاستقبال بمنطقة طرة.
وكتب الصغير في مقال له بعنوان " سجون خمس نجوم"، أنه سبق له الاعتقال في التسعينات من القرن الماضي في سجن استقبال طرة في زنزانة مساحتها 4 متر × 4 متر، وكان بها 26 معتقلا.
وأضاف الصغير أن الزنزانة حينما نقص عددها من 26 إلى 20 سجينا، كنا في غاية الفرح، حيث كان يقدم لنا الطعام من فتحة صغيرة بالباب الخاص بالزنزانة.
وعن الطعام قال إنه كان من الفول الذي لا يؤكل، والعدس الذي لا يستساغ.
وتابع قائلا: إن المياه كانت تظل مقطوعة طيلة اليوم إلا فترة قليلة بالفجر، وكنا لا نرى أهلينا وذوينا إلا في جلسات النيابة.
يذكر أن الباحث الإسلامي كمال حبيب كان قد كشف عن واقعة أكثر إيلاما، حدثت له أيضا في منطقة طرة بسجن الليمان، حيث كتب على حسابه في فيسبوك أن من بين أقسي ما تعرضت له - بعد حادث الهروب الكبير من ليمان طره عام 1988 - الجلد علي العروسة-  في مشهد يعود بالذهن لسلطات الاحتلال التي كانت توقع علي المصريين عقوبات الجلد في القري والأحياء المقاومة لسلطته.
وتابع قائلا : ثم النقل لزنزانة أسمنتية فارغة تماما وسحب البطاطين التي كنت أتخذها حائلا بيني وبين الأسمنت القارس في البرد متلمسا بعض غفوات النوم التي كانت تأتيني كحلم عارض ثم لا ألبث أن أستيقظ فزعا علي قسوة البرد الصادر من الأرض الأسمنتية .

 

إقرأ ايضا