الشبكة العربية

الأربعاء 22 مايو 2019م - 17 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

بالفيديو.. "لنا الله ولكم الجزائر".. احتجاجات غاضبة بعد وفاة شاب

الجزائر احتجاجات
الجزائر احتجاجات

اندلعت احتجاجات عارمة في محافظة المسيلة جنوب شرقي الجزائر، حيث توفي الشاب عياش محجوبي قبل 3 أيام داخل بئر بعمق 30 مترًا، ولا تزال جثته محتجزة تحت الأرض، بسبب فشل السلطات في استخراجها.

الاحتجاجات التي تفجرت، الثلاثاء، توسعت عقب وصول وفد حكومي من عدة وزارات إلى البئر التي توفي فيها الضحية، ببلدة الحوامد في محافظة المسيلة، تنديدا بتأخر السلطات في عملية إنقاذ الشاب الذي ظل عالقا لستة أيام داخل بئر، قبل إعلان وفاته يوم الأحد الماضي، بينما لا تزال محاولات انتشال جثته مستمرة إلى حدّ الآن.

المحتجون رفعوا شعارات "لنا الله ولكم الجزائر" ، والوطنية للفقراء والوطن للأغنياء"، كما منعوا الوفد الحكومي الذي ضمَّ ممثلين عن وزارات الداخلية والموارد المائية والتضامن والأسرة، وكذلك المدير العام للحماية المدنية، من الوصول إلى البئر التي توفي فيها الشاب وقاموا برشقهم بالحجارة، قبل أن يتحولوا في مسيرات غاضبة نحو مقر الولاية للمطالبة بإقالة الوالي، سرعان ما تحوّلت إلى مواجهات ليلية بينهم وبين رجال الشرطة.

وهزّت قصة الشاب عياش محجوبي (33 سنة) الجزائريين، وتحوّلت نهايتها الحزينة إلى قضية رأي عام في الجزائر، أدت إلى حملة تعاطف وتضامن واسعة معه، كما خلفت حالة من الغليان والغضب الشديد، حيال تقصير السلطات في التعاطي مع هذه الحادثة وفشلها في إنقاذ حياة الشاب الذي ينحدر من بيئة فقيرة.

 

 

 

 

إقرأ ايضا