الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

بالأسماء .. "قطعة قطعة" هذا ما باعه بشار في سوريا

بشار - بوتين
كشف العميد ركن أحمد رحال عن تنازلات بشار الأسد عن الأراضي السورية، بحسب ما تقدمه الدول الداعمة له ، بالأخص (إيران وروسيا).
وكتب رحال على حسابه في تويتر : " ما باعه بشار أسد من سوريا: مشروع أبراج إيران منح ثلث مساحة دمشق لإيران.
أما الفوسفات وتدمر فكان لروسيا، بالإضافة إلى قاعدة حميميم ومهبط سطامو للروس.
كما أن ميناء بانياس والمصفاة والمحطة الحرارية، وقاعدة طرطوس العسكرية أيضا للروس.
وحازت روسيا أيضا الغاز في مناطق قارة وحسيا، وغاز المتوسط، والآن ميناء طرطوس التجاري للروس أيضا.
بينما حازت إيران مراكز البحوث العلمية، ومعامل وزارة الدفاع بالسفيرة بحلب، والميادين والبوكمال.
أما وادي بردى فكان من نصيب حزب الله، بالإضافة إلى القلمون وحمص والقصير
وقال رحال أيضا : بينما كان لإسرائيل هضبة الجولان، متسائلا : "ماذا بقي من سوريا ولم يبع بعد"؟
يأتي هذا في الوقت الذي ذكرت  فيه وسائل إعلام رسمية سورية أن بشار الأسد التقى بمسؤولين كبار من روسيا أقوى حلفاء دمشق الجمعة والسبت الماضيين، لمناقشة الجولة القادمة من محادثات السلام واستئجار ميناء طرطوس من قبل روسيا والتجارة بين البلدين.
وكانت روسيا قد ساعدت الأسد على استعادة السيطرة على أغلب البلاد لكن الحرب الدائرة منذ ثماني سنوات لا تزال مستمرة فيما تظل مساحات في شمال شرق وشمال غرب البلاد خارج سيطرته، كما تعرقل العقوبات والنقص في الوقود الأنشطة الاقتصادية.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في وقت متأخر من مساء الجمعة الماضي  إن الأسد التقى بمبعوث روسيا الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين وعدد من المسؤولين بوزارة الدفاع الروسية.
وأضافت الوزارة أن المسؤولين ناقشوا مع الأسد تشكيل لجنة دستورية.
 

إقرأ ايضا