الشبكة العربية

الجمعة 30 أكتوبر 2020م - 13 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

بالأسماء| تعرف على الناشطات السعوديات المفرج عنهن

aziza11
أطلقت المحكمة الجزائية السعودية أمس، 3 من الناشطات السعوديات، وذلك بعد يوم واحد من استئناف محاكمتهن في اتهامات تتعلق بعملهن في مجال حقوق الإنسان والاتصال بصحفيين ودبلوماسيين أجانب، في قضية أثارت انتقادات حادة من الغرب.

وكشفت منظمة "قسط"، وهي منظمة مستقلة لدعم حقوق الإنسان في السعودية عن أسماء الناشطات الثلاثة اللاتي تم الإفراج عنهن مؤقتًا وهن: إيمان النفجان، وعزيزة اليوسف، ورقية المحارب.

ونشرت شبكة CNN معلومات عن الناشطات المفرج عنهن.

إيمان النفجان، أم لثلاثة أطفال، وكانت تعمل محاضرة في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز، وحاصلة على الدكتوراه من جامعة الملك سعود. كاتبة ومدونة، أسست مدونة "مرأة سعودية".

عزيزة اليوسف، عملت في التدريس الجامعي لنحو 28 عامًا، وفي عام 2016، ساعدت في قيادة حملة ضد إنهاء نظام الولاية بالسعودية. كما أنها كانت من بين من اعتقلوا في 2013، بعد قيادتها السيارة في شوارع الرياض.

رقية المحارب، أستاذة الحديث في جامعة الأميرة نورة. وكانت تشغل منصب رئيسة تحرير مجلة العلوم الشرعية واللغة العربية، كما أنها تعمل مشرفة في معهد النجاح للسنة النبوية.

وقدّمت الناشطات المعتقلات منذ أكثر من عام خلال مثولهن أمام المحكمة أمس الأول، لوائح دفاعهنّ خلال جلسة المحاكمة، الأربعاء، وقلن إنهنّ تعرضن للتعذيب والتحرش الجنسي خلال التحقيقات، وفق شهود حضروا الجلسة.

وبعض المتهمات بكين وعانقن بعضهن، في وقت تجمع أقاربهن أمام منصة اعتلاها ثلاثة قضاة في المحكمة الجنائية في الرياض، واتّهمنَ المحققين بصعقهن بالكهرباء وجلدهن وملامستهن وهنّ قيد الاعتقال.

واعتُقلت النساء، وبينهنّ الناشطة لجين الهذلول والمدوّنة إيمان النفجان والأستاذة الجامعية هتون الفاسي الصيف الماضي، في مداهمة خاطفة استهدفت ناشطات قبل وقت قصير على رفع الحظر التاريخي على قيادة النساء للسيارات في المملكة.
 

إقرأ ايضا