الشبكة العربية

السبت 04 يوليه 2020م - 13 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

باحث صهيوني: كورونا كشف أوهام نتنياهو بالبرهان والسعودي المطبع

نتنياهو
أثار تعامل النظام الإسرائيلي مع فيروس كورونا المستجد المزيد من الغضب داخل دولة الاحتلال، خاصة فيما يقوم به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو،  وعجزه عن مواجهة التيار الحريدي، الذي تسبب في انتشار الفيروس، وذلك لأجل مغانم ومكاسب سياسية ينتظرها نتنياهو.
الباحث في الشأن الإسرائيلي صالح النعامي ذكر عن الباحث الصهيوني شموئل مئير سخريته من نتنياهو لأن كورونا أفقده التباهي بالعلاقة مع نظم الحكم "السنية" ولا بلقائه ببرهان السودان ومنعه من الادعاء بأن أقوى مقر لليكود يتواجد في الرياض - يقصد الهاذي محمد السعود -إذن العرب أيضا سعداء بكورونا لأنه أوقف، ولو مؤقت، هذه المهازل.
وأضاف النعامي أن كورونا لن تمكن نظم الاستبداد من إحكام سيطرتها على الجمهور، بل على العكس كورونا أبطلت الفزاعات التي وظفتها الأنظمة للتغطية على عمق فشلها وتقصيرها النظم التي قامت كنتاج الثورة المضادة و تلك التي نجحت في الإفلات من موجة التغيير الأولى ستفاجأ بالمستقبل دون أن يتاح لها التنفس الصناعي.
وعن عدم قدرة مواجهة نتنياهو للتيار الحريدي يقول النعامي : " السلطات الصهيونية تغلق أحياء المتدينين الحريديم في القدس المحتلة لتفشي كورونا ضبط الإغلاق مستحيل، بسبب الاكتظاظ في البيوت،  منوها أن متوسط عدد إنجاب المرأة الحريدية 8 أولاد ،  حيث رفضت المرجعيات الدينية للإجراءات الاحترازية والأهم من ذلك عدم استعداد نتنياهو لإغضاب حلفائه الحرديم حتى يواصل الحكم".

 

إقرأ ايضا