الشبكة العربية

السبت 08 أغسطس 2020م - 18 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

انقلاب في فنزويلا.. ورئيس البرلمان ينصّب نفسه رئيسا للبلاد

انقلاب في فنزويلا
أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي "خوان غوايدو"، الذي تسيطر عليه المعارضة، نفسه "رئيساً بالوكالة" اليوم الأربعاء أمام آلاف المؤيدين الذين تجمعوا في العاصمة الفنزيلية كراكاس.
وأكد أمام مؤيديه : "أقسم أن أتولى رسميا صلاحيات السلطة التنفيذية الوطنية كرئيس لفنزويلا، للتوصل إلى حكومة انتقالية وإجراء انتخابات حرة".
وكان أول تأييد لـ"خوان غوايدو"،  من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء ، حيث اعتراف بالمعارض خوان غويدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة، "رئيساً بالوكالة" بعد وقت قصير من إعلان الأخير ذلك أمام آلاف من مؤيديه.
وأكد ترامب في بيان له: "اعترف رسميا اليوم برئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية خوان غوايدو رئيساً لفنزويلا بالوكالة".
وأضاف انه يعتبر الجمعية الوطنية برئاسة غوايدو “الفرع الشرعي الوحيد لحكومة انتخبها الشعب الفنزويلي وفق الاصول”.
وأضاف أن الجمعية الوطنية أعلنت الرئيس نيكولاس مادورو "غير شرعي"، ومنصب الرئاسة بالتالي فارغا.
وتابع ترامب في بيانه : لقد وقف شعب فنزويلا بشجاعة ضد مادورو ونظامه وطالب بالحرية وسيادة القانون. سأستمر في استخدام كل ثقل السلطة الاقتصادية والدبلوماسية للولايات المتحدة للدفع باتجاه إعادة الديمقراطية الفنزويلية".
كما هنأ لويس ألماغرو، الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية ومقرها واشنطن، الأربعاء، خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي، الذي أعلن نفسه رئيسا للبلاد.
وأضاف: "تهانينا لخوان غوايدو، رئيس فنزويلا بالنيابة.. نمنحه اعترافنا الكامل لإعادة الديمقراطية إلى هذا البلد".
يذكر أن ترامب حذر قائلا :"نواصل اعتبار نظام مادورو غير الشرعي مسؤولاً بصورة مباشرة عن أي تهديدات قد يشكلها على سلامة الشعب الفنزويلي".
 

إقرأ ايضا