الشبكة العربية

الجمعة 14 ديسمبر 2018م - 07 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

بعدما كشفتها حماس..

الوحدة الإسرائيلية..عناصرها رؤساء أحزاب في دول عربية

الوحدة الإسرائيلية..عناصرها رؤساء أحزاب في دول عربية
قال ألون بن دافيد المراسل العسكري للقناة 14 العبرية إن إسرائيل تتعامل ببالغ الاستنفار، مع كشف كتائب القسام عن صور أفراد الوحدة الإسرائيلية الخاصة التي تسللت لخانيونس ".
وأضاف بن دافيد أن نشر الصور سيدمر مشاريع "إسرائيل" في غزة وفي دول عربية استغرقت سنوات تتعلق بالعلاقات التي بناها أفراد هذه الوحدة.
وأوضح أن الكشف عن صور أفراد الوحدة سيدفع الناس إلى التعرف عليهم واكتشافهم أنهم ليسوا إلا جنوداً من الجيش الإسرائيلي"، منوها أن الناس سيعرفون أنهم كانوا مخدوعين حين يرون ويعلمون أن وجوه عناصر الوحدة الخاصة معروفة وكانوا كتجار ورؤساء أحزاب في المجتمع الإسرائيلي والدول العربية خاصة.
يأتي هذا عقب ما نشرته حماس الخميس الماضي لصور ستة رجال وامرأتين قالت إنهم ضالعون في عملية سرية إسرائيلية فاشلة شهدها قطاع غزة هذا الشهر، ودعت إلى تقديم أي معلومات بخصوص هذه الصور.
الصورة التي نشرتها "كتائب القسام"، الجناح العسكري للحركة هي لأشخاص، بينهم سيدتان، قالت إنهم من أفراد القوة الإسرائيلية الخاصة التي تسللت إلى مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة، في وقت سابق من الشهر الجاري.

ودعت الفلسطينيين إلى "تقديم أي معلومات تتوفر لديهم بخصوص الأشخاص الذين تم نشر صورهم".
كما نشرت أرقامًا هاتفية ودعت للاتصال بها أو إرسال أي معلومات عن المشتبه بهم.
وكشفت صورًا يعتقد أنها التقطت عبر كاميرات مراقبة للمركبة والشاحنة اللتين استخدمتها القوة الخاصة خلال تواجدها في قطاع غزة.
وكانت "القسام" قد أعلنت، في 11 نوفمبر الجاري، أن قوة إسرائيلية تسللت إلى خانيونس، واشتبكت عقب اكتشافها مع عناصرها؛ ما أسفر عن استشهاد سبعة فلسطينيين، ومقتل ضابط إسرائيلي.
 

إقرأ ايضا