الشبكة العربية

الإثنين 06 أبريل 2020م - 13 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

النيابة العامة في نيويورك: سنحقق مع ترامب وعائلته في شبهات فساد

ترامب
ترامب

 

تحقيق موسع مع ترامب وعائلته، هكذا أعلنت النائبة العامة القادمة لنيويورك،حيث قالت "ليليتا جيمس" التي ستتولى منصبها الشهر المقبل، إنها ستقوم بالتحقيق بصفقات العقارات واللقاءات التي جرت في برج ترامب ومنظمته وغير ذلك.


وأضافت، أن التحقيقات لن تقتصر على ترامب وعائلته، بل أيضا أي شخص قريب منه خرق القانون. "وسنقوم باستخدام القانون للتحقيق في قضية الرئيس وتجارته وعقوده، وكذا عقود عائلته"، - بحسب عربي 21-.

 

وقالت النائبة العامة، إن التحقيق سيشمل أي تجاوزات في مجال العقارات كما ورد في التحقيق الشامل الذي أجرته صحيفة "نيويورك تايمز" في أكتوبر. وكذا اللقاء الذي تم مع مسؤول روسي في يونيو 2016.

وسيتم فحص العوائد الحكومية التي حصل عليها ترامب، وما إذا كان قد خرق بند المكافآت في الدستور من خلال عقوده التجارية في نيويورك، بالإضافة إلى مواصلة التحقيق في نشاط منظمته الخيرية.


وقالت "ليليتا"،: "نريد التحقيق مع أي شخص في فلكه قام بخرق القانون". وقام حاكم نيويورك "أندرو غومو" بالمصادقة على النائبة العامة الجديدة. وكانت حملة "جيمس" بناء على قانون لتغيير قوانين نيويورك التي تمنع محاكمة شخص ارتكب جرما أو برّئ مرة أخرى. وتريد أن تكون قادرة على ملاحقة أي شخص يصدر الرئيس عنه عفوا فيما يتعلق باتهامات فيدرالية. وبناء على قوانين ولاية نيويورك لا تستطيع عمل ذلك.

 

وقالت،:"اعتقد أنه خلال المئة يوم التي سيمرر فيها القانون"، ستكون أولوية قلقي هي "قيام هذه الإدارة بإصدار عفو عن أي شخص قد يواجه اتهامات جنائية، ولكنني لا أريد أن يكون في حصانة من اتهامات الولاية".

 

وتحاول الحصول على دعم من الأسماء الكبيرة مثل النائبة العامة للولايات؛ لوريتا لينتش كجزء من عملية انتقالية لمساعدتها في تحديد الأسماء المهمة لكي توظفهم في مكتبها مركزة على اختيار أحسن الخبراء للقيام بالتحقيق.


وتعد نيويورك مقر المنظمة التي تحمل اسم الرئيس، وكانت المقر الذي اتخذته حملته الرئاسية، وهي المكان الذي حدثت فيها عدة لقاءات يقوم المحقق الخاص (مولر) بالنظر فيها، ومنها لقاء مثير للجدل تم في برج ترامب في يونيو 2016. ونتيجة لذلك ستكون نائبة قوية في الولايات المتحدة.


ومضت النائبة العامة، تقول،: "ملاحقة الرئيس ترامب في الوقت الذي يتم النظر فيه بانتهاكات القانون لا يقارن بأي شيء شاهدته في حياتي". وفي الوقت ذاته يقوم مكتب النائب العام في نيويورك بالتحقيق في تجاوزات منظمة الرئيس أثناء الحملة الرئاسية. وقد يواجه الرئيس ومنظمته ملايين الدولارات كغرامات. وحاول محامو ترامب وفشلوا في إلغاء القضية عبر استئناف من خلال المحكمة العليا لولاية نيويورك. وزعم المحامون أن القضية ذات دوافع سياسية.

 

إقرأ ايضا