الشبكة العربية

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019م - 15 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

النفيسي يكشف حقيقة علاقة " الإخوان" بـ " جهيمان"

جهيمان

كشف الكاتب الكويتي والمفكر الإسلامي عبد الله النفيسي عن حقيقة علاقة جماعة الإخوان المسلمين في الكويت بـ " جهيمان العتيبي" الذي خرج في عام 1400هـ - 1979 م، يريد بيعة الخلافة؟، وذلك عقب اقتحام الحرم المكي، وإعلان الخلافة وظهور المهدي المنتظر.
وأضاف النفيسي من خلال برنامج الصندوق الأسود مع الإعلامي عمار تقي، أن جماعة جهيمان هم أقرب الناس إلى خوارج العصر، وذلك في تأييده لكلام الداعية السلفي عبد الرحمن عبد الخالق الذي وصفهم بذلك.
وأوضح النفيسي أن الأفكار والفتاوى التي كانت تحملها مجموعة جهيمان، كانت كلها تقوم على الرؤى والمنامات.
ونفى النفيسي علاقة الإخوان في الكويت أو غيره من البلاد بمجموعة جهيمان.
جاء ذلك في رده على سؤال وجه له بأنه كان داعما لطباعة مذكرات المجموعة في الكويت، والتي قامت بها جماعة الإخوان في الكويت، في مطابع شيوعية لإبعاد الشبهة عنهم والمتابعة الأمنية .
يذكر أن جهيمان كان عمره 43 سنة وهو القائد العسكري والسياسي لجماعة المجاهدين الذين احتلوا الكعبة.
 وقد قام جهيمان بسحب الميكروفون من يد إمام الحرم ودفعه، حيث حاول الإمام استعادة الميكروفون ولكن أحد المرافقين هدده بخنجر حاد.
 كما توجه الإمام ومئات من الحجاج إلى الأبواب على أمل الخروج ليكتشفوا أن الأبواب تم إغلاقها بالسلاسل الحديدية.
وبعد انقضاء الخطبة بدأت مبايعة محمد بن عبد الله القحطاني (المهدي المنتظر)، بين الركن والمقام وأول من بايعه جهيمان ثم بقية أفراد جماعته.
وأثناء أخذ البيعة بدأ تبادل إطلاق النيران بين الأشخاص المتمركزين على المنابر وقوات الأمن المتواجدة بالخارج.
 واستمر القتال بينهم 14 يوما انتهت بحصر جماعة جهيمان في غرفة تم فتح سقفها وألقيت عليهم القنابل المسيلة للدموع، لتعلن لحظة استسلامهم والقبض عليهم، ومن ثم إعدامهم.

 

إقرأ ايضا