الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

النفيسي: حدث جلل بالخليج أخطر من كورونا

النفيسي
قال الدكتور عبد الله النفيسي المفكر الكويتي إن ما يحدث في الخليج من الترويج للتطبيع مع الكيان الصهيوني أكبر من جائحة كورونا.
وأضاف النفيسي على حسابه في تويتر أن هذا القمع اللّي حاصل في دول مجلس التعاون الخليجي لكل رأي ضد التطبيع مع العدو الصهيوني لن تحصد منه إلاّ المُر.
واستنكر النفيسي ردود الفعل قائلا : " حتى مجرد المناقشة ولو ( أونلاين ) لا يستطيع التنظيم الصحراوي في الخليج تحمّله .. والله إن هذا أخطر من كورونا ".
وكان النفيسي كان قد طالب بضرورة  تكثيف الحملة على مقدمات التطبيع ما بين الكيان الصهيوني ودول مجلس التعاون الخليجي هالأيام . هذه المسلسلات المشبوهة على قنوات خليجيه تأتي ضمن سياق تشجيع التطبيع . مهمتنا كمسلمين وكعرب  مقاومة  وفضح ذلك .
يذكر أن النفيسي كان قد تنبأ بمسألة التطبيع في الخليج قبل 20 عاما، حيث أعاد الإعلامي أحمد منصور لقاءً جمعه مع النفيسي في برنامج بلا حدود عام 2000، والذي تحدث فيه عن بداية التطبيع العلني بين العواصم العربية وإسرائيل.
 وأضاف منصور في تعليقه على الفيديو : " الدكتور عبدالله النفيسي فى حوار شيق  بلا حدود عن أسرار الاختراق الصهيونى لدول الخليج قبل 20 عامًا يكشف تفاصيل ما يجرى اليوم من هرولة بعض الدول الخليجية نحو  إسرائيل".
وكان النفيسي وقتها قد كون حملة شعبية لمواجهة التطبيع، من خلال مؤتمر شعبي لمواجهة التطبيع، والذي كان يترأس الأمين العام له.
وعن سبب قيامه بذلك، هو ما رآه من بعض العواصم العربية حينها، والتي قامت باستقبال رسمي لعدد من الزعماء اليهود منهم رابين، أشد الكارهين للعرب، وشيمون بيريز منفذ مجزرة قانا.
وتنبأ النفيسي وقتها أن الدول الخليجية يصعب عليها أن تتجاسر وترفض طلبا أمريكيا لمحاولة التطبيع مع الكيان الصهيوني.
 

إقرأ ايضا