الشبكة العربية

السبت 17 أغسطس 2019م - 16 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

النائب العام الإسرائيلي يحدد لـ نتنياهو آخر موعد للتحقيق معه بتهم الفساد

نتنياهو
قال النائب العام الإسرائيلي أفيحاي ماندلبليت اليوم الأحد إن جلسة الاستماع قبل توجيه لوائح الاتهام لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يجب أن تجرى في 10 يوليو، وحدد مهلة نهائية لمحامي رئيس الوزراء لتحديد موعد للجلسة في غضون 12 يوما، أو إهدار الفرصة في عرض قضيتهم قبل توجيه التهم الجنائية.
في بيان له، أكد ماندلبليت أيضا أن محامي نتنياهو لم يقوموا حتى الآن بجمع الأدلة من مكتبه للاستعداد للجلسة، والتي أتيحت لهم بطلب منهم في 10 أبريل. ويرفض المحامون جمع المواد حتى يتم حل قضية أتعابهم القانونية، بحسب ما قاله مكتب النائب العام، الذي رفض هذه الحجة كذريعة.
في رسالة إلى المستشار القانوني لنتنياهو ـ نشر موقع "تايمز أوف إسرائيل" جزءا منها ـ قال النائب العام “إذا كانوا يودون إجراء جلسة استماع بشأن ملفات التحقيق المتعلقة بقضاياه، عليهم تنسيق موعد – بحلول 10 مايو، 2019 – لتحديد جلسة استماع”
كما وجه النائب العام في رسالته انتقادات للمحامين لعدم قيامهم بجمع الأدلة بسبب الخلاف بشأن أتعابهم.
وقال مكتبه إن الخلاف “لا يبرر أي تأخير في تحويل مواد التحقيق الجوهرية لرئيس الوزراء أو ممثليه، وعلى أي حال، فإن هذا لا يؤثر على موعد جلسة الاستماع”.
وحذر أنه في حال اختار رئيس الوزراء عدم إجراء الجلسة، “فإن النائب العام سيتخذ قرارا نهائيا في قضاياه بالاستناد على الأدلة التي بحوزته”.
في منتصف شهر فبراير أعلن ماندلبليت عن نيته توجيه لوائح اتهام ضد نتنياهو، في انتظار جلسة استماع، في تهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة، في ثلاث قضايا فساد مختلفة تورط فيها رئيس الوزراء.
ويعتبر نتنياهو مشتبها في ثلاث قضايا جنائية، أطلقت عليها الشرطة اسم القضايا 1000 و2000 و3000، أوصى فيها المحققون بتوجيه لوائح اتهام ضده.
 

إقرأ ايضا