الشبكة العربية

الجمعة 10 يوليه 2020م - 19 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

"المهدي" يدعو المعارضة للاتفاق على البديل لـ"البشير"

_104922805_gettyimages-632768610


دعا الصادق المهدي زعيم أكبر حزب معارض في السودان، الرئيس عمر البشير للتنحي، بعد أسابيع من اندلاع الاحتجاجات ضده، والمطالبة بإسقاطه من الحكم.

وأبدى المهدي في بيان أصدره، مساء السبت، استعداده للقاء ممثلي المعارضة للاتفاق على تفاصيل العبور نحو ما أسماه "النظام الجديد".

وقال: "للخروج من موقف المواجهة الحالي نوجه لرئيس الجمهورية نداء: إنك تستطيع أن تحقق للبلاد مخرجًا آمنًا قدره لك أهل السودان والتاريخ ويحول الاستقطاب الحاد لوحدة وطنية والعزلة الدولية إلى تعاون دولي".

يأتي ذلك بعد أسبوع من إجراءات متتالية تهدف إلى التصدي لموجة لم يسبق لها مثيل من الاحتجاجات التي تهدد حكم البشير المستمر منذ ثلاثة عقود.

وشملت الإجراءات إعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد وإقالة حكام الولايات وتعيين مسؤولين عسكريين وأمنيين محلهم.

ودعا البيان البشير أيضًا إلى إنهاء حكم الطوارئ والتعذيب وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.


وتشهد مدن سودانية، منذ 19 ديسمبر الماضي، احتجاجات منددة بالغلاء، واستمرت بصورة شبه يومية ثم تحولت إلى أطول تحد لحكم البشير، الذي وصل إلى السلطة عام 1989.

وسقط خلال الاحتجاجات، التي شهد بعضها أعمال عنف، 32 قتيلا، بحسب أحدث إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة "العفو" الدولية، في 11 فبراير الماضي، إن عدد القتلى بلغ 51.
 

إقرأ ايضا