الشبكة العربية

الأربعاء 21 أكتوبر 2020م - 04 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

المفاجأة تقترب.. مسح للصحاري العراقية بحثا عن البغدادي

البغدادي
تقوم القوات العراقية بعمليات واسعة في مناطق عدة شمال وغرب البلاد وصفها بالمختلفة عن العمليات السابقة حيث تستهدف رأس زعيم تنظيم "داعش"، أبو بكر البغدادي وقيادته، وذلك بعدظهوره المفاجيء مع عدد من مساعديه،  في تسجيل مصور.
وكانت قيادة العمليات العراقية المشتركة، قد أعلنت اليوم الأحد، خلال بيان مقتضب لها، عن بدء تنفيذ ضربات جوية وعمليات إنزال في نينوى والأنبار شمال وغربي البلاد.
وبحسب تصريحات المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول في بيان صحفي فإن القوات العراقية، باشرت بعمليات خاصة في صحراء محافظتي نينوى والأنبار تتمثل بضربات جوية وعمليات إنزال، وأن عملية ضربهم مستمرة من قبل القوات الجوية والبرية.
 كما كشف عن وجود مشاركة لمقاتلات التحالف الدولي خلال العمليات التي تقوم بها القوات العراقية لقبض على البغدادي.
وأضاف رسول أن عمليات قواته الآن تتركز بمراقبة وادي حوران ووادي قذف من خلال الطائرات فضلا عن الحدود، لأن صحراء الواديين كان يستخدمها الإرهابيون سابقا.
وبحسب تصريحات صحفية لمسؤول عراقي في وزارة الدفاع فإن العمليات الحالية وأخرى تستعد قوات خاصة لتنفيذها تستهدف رأس البغدادي وقياداته، منوها أن المعلومات المتوفرة منذ تسجيل زعيم داعش قبل أيام هي أنه متواجد في مخبأ تحت الأرض.
وأشار إلى أن المناطق الصحراوية والجبلية بين العراق وسورية وعلى امتداد عمق 100 كم ستكون هدفا للتفتيش من خلال الجنود الراجلة والآليات المدرعة.
كما أوضح أن صحراء الأنبار وبادية الموصل وجزيرة البعاج وصحراء الحضر وسلسلة جبال حمرين ومناطق الشرقاط وما بين حديثة وبيجي ومناطق ذراع دجلة وحوض الثرثار هدف للعمليات.
وبحسب المصدر ذاته فإن العملية مهمة للعراقيين ككل، والحكومة تأمل أن يكون الإعلان عن القضاء على هذا الإرهابي عراقيا وليس أميركيا.
بينما أكد القيادي في قوات الحشد العشائري، محمد الجغيفي، في تصريحات صحفية أن التفتيش بالجهد البشري لا غنى عنه حتى مع وجود أجهزة الرصد والاستشعار، لذا فإن العمليات الجديدة قد تستغرق وقتا أكثر من المتوقع لكنها تبقى الأهم منذ اندحار داعش.
وأضاف أن القوات العراقية تستفيد من خبرات وتجارب سابقة في عملياتها اليوم، حيث تشارك وحدات الجيش والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب ووحدات التدخل السريع وقوات حرس الحدود والحشد الشعبي وقوات العشائر في تلك المهمة، التي سيكتب لها النجاح بكل الأحوال.
يذكر أن وزارة الدفاع العراقية، كانت قد أعلنت عن أن مقطع الفيديو الذي ظهر فيه زعيم "داعش" الإرهابي، أبو بكر البغدادي، جرى تصويره في مخبأ تحت الأرض.
وجاء ذلك في بيان نشرته الوزارة تعليقا على مقطع فيديو تداولته وسائل إعلام، حيث ظهر فيه البغدادي بعد 5 سنوات من أول ظهور له عام 2014.
 

إقرأ ايضا