الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

المغرب يطلق القمر الصناعي "محمد الخامس أ" لمراقبة البوليساريو

قمر صناعي   المغرب
أطلق المغرب رسميا يوم يوم الأربعاء الماضي أول قمر صناعي للمراقبة، انطلاقا من قاعدة كورو التابعة لمنطقة جويانا الفرنسية، بهدف تعزيز قدرات المملكة الأمنية والاستخباراتية.
وأطلق على القمر الصناعي اسم “محمد السادس أ”، وسوف يكون مدعوما بقمر آخر في العام 2018.
وقال المغرب إن القرار يدخله في مرحلة جديدة ستمكنه من مراقبة حدوده البحرية والبرية.
وجرت عملية الإطلاق في الساعات الأولى من صباح اليوم (الأربعاء)، وتم بثها على قنوات تلفزيونية مغربية.
وقال المغرب بحسب "الصباح" إن هذا القمر سيساعد في إنجاز خرائط طبوغرافية ودراسة ملائمة المشاريع الاقتصادية والمحافظة على البيئة، وتدبير الأراضي الزراعية والحفاظ على الغابات ومراقبة تأثير الكوارث الطبيعية على مخططات الدولة وتدبير الموارد المائية.
كما سيساعد على وضع خرائط عمرانية وضبط التطور العمراني، ومنح نوع من الاستقلالية في المعلومات.
وسيكون القمر، الذي سيحلق على ارتفاع 695 كيلومترا من الأرض، قادرا على التقاط 500 صورة يوميا وإرسالها إلى محطة التحكم الأرضية قرب مطار العاصمة الرباط حيث سيقوم مغاربة بتسييره.
من جهة أخرى نقل Hespress  عن السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، بالأمم المتحدة، أن القمر الصناعي المغربي "محمد السادس-أ" يسمح برصد أدنى تحركات "البوليساريو"، مبرزا أن المملكة، في ظل قيادة الملك، "كان لها حظ ولوج العصر الجديد للتكنولوجيات عالية الدقة".
وقال هلال إن "المغرب بات يتوفر، بفضل هذا القمر الصناعي، الذي تم وضعه بفضل مبادرة الملك، على أداة للمراقبة تسمح لنا بمعرفة ورصد أدنى تحركات وتنقلات انفصاليي البوليساريو كل يوم وكل دقيقة وكل ثانية".
وأضاف أنه، خلافا لما كان عليه الحال في الماضي، "أصبحنا اليوم قادرين على تتبع تحركات الانفصاليين ونبلغ الأمانة العامة للأمم المتحدة في حينه، ونمدها بصور للأقمار الصناعية"، مضيفا أن "هذا يسمح لنا بالضغط على انفصاليي البوليساريو، الذين نرصد وندين تحركاتهم ومناوراتهم".

 
 

إقرأ ايضا