الشبكة العربية

الجمعة 20 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

المغرب: إطلاق سراح أمريكية منتجة أفلام إباحية واعتقال زوجها لأنه "مغربي"

الشرطة المغربية

شكل مغربي وزوجته الأمريكية، مركزا لإنتاج الأفلام الإباحية في المغرب، داخل إحدى الفلل الفارهة.
وبدأت القصة، بشكوى تلقتها السلطات الأمنية المغربية، من زوج اتهم فيها زوجته بالخيانة الزوجية، لترددها على إحدى الفلل المشبوهة، بمنطقة طماريس البعيدة عن الدار البيضاء بحوالي 30 كيلومترا
داهمت الشرطة المكان، واكتشفت الشرطة، كما قال موقع "نون برس"، مفاجأة غير متوقعة، بعد أن تبين أن الأمر يتجاوز الخيانة الزوجية بكثير، لكون الفيلا تم تجهيزها بأحدث الوسائل لتصوير “الأفلام الإباحية” مخرجتها مواطنة أمريكية وبطلها الرئيسي زوج هذه الأخيرة “مغربي الجنسية”، بينما كانت الزوجة المتهمة بالخيانة شريكته في الفراش بهذا الفيلم الإباحي.

و قد تم اعتقال المتهمين في هذه القصية الأخلاقية من طرف فرقة للدرك الملكي، إلا أن الجميع تفاجأ بإطلاق سراح المواطنة الأمريكية، فيما تم الاحتفاظ بزوجها المغربي و بالمرأة التي اتهمها زوجها بالخيانة
بعدها ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالتعليقات الغاضبة والساخرة،  حيث قال أحدهم” الباسبور أحمر يخرجك من أي قضية كالشعرة من العجين..يكفي أن تكون مواطنا أمريكيا لتفعل ما شئت” فيما قال آخر “يجب أن يحاكموا بشكل عادل القانون فوق الجميع” وذلك بحسب موقع "أشكاين"

و يذكر أنه قد تم العثور أيضا على عدد من الأشرطة الإباحية التي تم تصويرها يشكل مسبق، والتي كانت ترسل إلى موقع عالمي مختص في المحتويات الإباحية .
 

إقرأ ايضا