الشبكة العربية

السبت 26 سبتمبر 2020م - 09 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

بالفيديو..

المتحدث باسم حفتر يكذب لاستباحة طرابلس: الظواهري وغنيم بالعاصمة

صور للظواهري وغنيم

في مقطع فيديو نفي القيادي الإخواني وجدي غنيم تواجده في العاصمة الليبية طرابلس، وذلك عقب تصريح المتحدث باسم قوات حفتر " أحمد المسماري" ـنه مع الظواهري ضمن لائحة كبيرة متواجدين في العاصمة الليبية.
وقال غنيم إن المسماري قام بنشر مقطع فيديو ووضع اسمه وصورته والتي تحمل رقم 113، بالإضافة إلى صورة أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة، والتي تحمل رقم 116، ليظهر أن العاصمة طرابلس مأوى للإرهابيين، بحسب زعمه.
وكان المسماري قد أكد عبر مقطع فيديو أن العاصمة الليبية طرابلس باتت مأوى للإرهابيين الفارين ، الذين لا يتعدون 2000 شخص داخل العاصمة، ولكن لديهم السلاح، حيث أصبحوا يتحكمون في العاصمة، بحسب ادعاءاته.
وأضاف أن هناك لائحة دقيقة تضم آلاف الإرهابيين المطلوبين للعدالة، فر العديد منهم إلى طرابلس.
ومن أبرز المطلوبين الذي جرى عرض أسمائهم: علي محمد علي فزاني المنتمي لتنظيم القاعدة، والذي جرى نقله من بنغازي إلى طرابلس بعد القبض عليه في عملية تركيب قنبلة لاصقة في سيارة أحد العسكريين، بأوامر من القيادي في تنظيم القاعدة خالد الشريف الذي تم تعيينه في فترة سابقة وكيلا لوزارة الدفاع بعد عام 2011.
وزعم المسماري أيضا أن الإرهابي صلاح رمضان الفيتوري سالم، وهو مفتي شرعي في تنظيم القاعدة وشارك في عمليات بسوريا، وكانت سويسرا قد طردته عام 2007، وهو الآن موجود في طرابلس.

كما زعم أيضا أن المتحدث إلى محمد صلاح الدين زيدان المكني بسيف العدل، وهو إرهابي مصري الجنسية، لا يزال يبحث عن مكان آمن وقد شارك في عدد من العمليات ومعارك في سوريا.
وأكد أن المعلومات التي حصل عليها " دقيقة"، عبر رجال من الأمن الداخلي ونشطاء بشأن هؤلاء المجرمين الذي يوجد أغلبهم في طرابلس، وقد ذهب بعضهم إلى تركيا والتي ستكون في خطر بسبب الأفكار التي يحملها هؤلاء الإرهابيين، بحسب وصفه.

 

إقرأ ايضا