الشبكة العربية

الثلاثاء 25 يونيو 2019م - 22 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

المتحدثة باسم البيت الأبيض تغادر منصبها.. إقالة أم استقالة؟

e90ada770c98601710d596dede70e7acfa9d5d86

 أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز ستغادر منصبها في نهاية يونيو الجاري.

وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": "رائعتنا سارة ساندرز ستغادر البيت الأبيض وتعود إلى ديارها في ولاية أركنساس في نهاية الشهر".

وأعرب عن أمله في أن تترشح يومًا ما لمنصب حاكم هذه الولاية، علمًا بأن والدها مايك هوكابي سبق له وأن شغل هذا المنصب.

ووصفت ساندرز، التي تعد آخر مسؤول كبير يغادر البيت الأبيض، عملها بأنه كان "فرصة العمر وشرفًا عظيمًا بالنسبة لها".

غير أنها تعرضت لانتقادات بسبب إدارتها للمؤتمرات الصحفية، بطريقة يراها الكثيرون من الممارسات البائدة.

وبدأت سارة عملها مساعدة للمتحدث باسم البيت الأبيض، ثم خلفت، شون سبايسر، في المنصب، في يوليو 2017.


وتحدث ترامب عنها في مناسبة بالبيت الأبيض قائلاً إنها "شخصية متميزة، وسيدة غاية في اللطف"، مضيفًا: "إنها محاربة، كلنا محاربون، وعلينا أن نكون محاربين".

ولم يعين ترامب بعد متحدثا باسم البيت الأبيض خلفًا لها.

وقالت: "هذا أمر سأعتز به طوال حياتي، سأبقى من أكثر المدافعين الأوفياء عن الرئيس". وأضافت أنها تريد قضاء المزيد من الوقت من أسرتها وأولادها الثلاثة.

ولم تخل فترة سارة من الجدل، إذ اتهمت بالكذب في حديثها للصحفيين.

فبعدما أقال ترامب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي أف بي آي، جيمس كومي، في مايو 2017، قالت إنها "سمعت أن عددًا كبيرًا من منتسبي أف بي آي ممتنون للرئيس على قراره".

لكنها قالت للمحقق روبرت مولر، خلال التحقيق في قضية تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية، إن تلك المزاعم كانت "زلة لسان" وإنها "لا أساس لها".

وتعرضت سارة للسخرية عندما حضرت مأدبة عشاء جمعية المراسلين في البيت الأبيض، إذ تهكمت الكوميدية ميشال وولف على هيئتها وطريقة إدارتها "المتسلطة" للمؤتمرات الصحفية.

وفي يونيو الماضي طلب صاحب مطعم في فيرجينيا من سارة المغادرة بسبب دورها في إدارة ترامب. ونفت المتحدثة باسم البيت الأبيض في الشهر نفسه أخبارًا عن استقالتها.

وسارة هاكابي ساندرز هي ابنة، مايك هاكابي حاكم أركانسو السابق من 1996 إلى 2007. وتعد سارة واحدة من مساعدي ترامب القلائل الذين بقوا من حملته الانتخابية.
 

إقرأ ايضا