الشبكة العربية

الخميس 09 يوليه 2020م - 18 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديوهات..

« اللفت..الحرمل..وحجاب حيدر يتيم» علاج معممي الشيعة وكورونا يحصد الآلاف

معممين شيعة

في الوقت الذي تجري فيه الدول أول تجارب عن أول اللقاحات لعلاج فيروس كورونا المستجد ، لا يزال معممو الشيعة يروجون للدجل والخزعبلات بين المرضى، ما تسبب في تفاقم الأزمة، ودفن الضحايا في مقابر جماعية.
وكان نشطاء ومدونون قد تداولوا عددا من مقاطع الفيديو التي تروّج لأباطيل ودجل رجال الدين.
الباحث في الشان الإيراني محمد مجيد الأحوازي نشر على حسابه في تويتر مقطع فيديو لأحد المعممين الذي يروج لعلاج كورونا عن طريق اللفت ، حيث علق بالقول : " وجدوا دواء الكورونا في إيران .. خلطة من اللف- ماء الشلغم - والعسل ، سوف يقضي على فيروس كورونا وفقا لوصفة هذا المعمم الإيراني".

 

كما نشر الإعلامي السوري عمر مدنية مقطع  فيديو لمعمم شيعي تابع لحزب الله اللبناني، والذي يؤكد فيه توصله لعلاج جديد لفيروس كورونا المستجد، عبر حجاب يتم وضعه في المنزل.
وبحسب الفيديو فإن المعمم الشيعي والذي يدعي الحاج حيدر يتيم " أبو علي"، يقول إنه يوجد حجابان يمكن باستخدامهما يتم الوقاية من كورونا.
وأضاف : لكل داء دواء ولكل مرض شفاء، وهذا الحجاب من الله للشفاء لأمراض الكورونا".
وبالإضافة إلى التعويذات واللفت يوجد الحرمل وفق وصفات معممي الشيعة للشفاء من كورونا.
وكان جل دين إيراني قد دعا لمواجهة فيروس كورونا باستخدام الحرمل،  وينسب ذلك إلى أهل البيت والإمام جعفر الصادق.
 وسخر مجيد الأحوازي بالقول : هذا الجهل والخرافة لأهل العمائم القذرة تساعد بشكل كبير في انتشار كورونا في إيران ، مناشدا أهل بالعراق بعدم السماع لأهل العمائم حول كورونا بل فقط من الأطباء.
كما صرح أحد رجال الدين أيضا بأن أي شخص يقوم بزيارة مزار "السيدة معصومة" بقم ويستخدم الوقاية الطبية خلال الزيارة " هو جرثومة"، منوها أن رعاية الوقاية الصحية في المزار  تعتبر إهانة لمقام السيدة معصومة.
يذكر أن العديد من رجال الدين قد توفوا بسبب كورونا، حيث كان آخرهم : " أبو القاسم أرمي عضو الهيئة العلمية في الجامعة الحرة الإيرانية وخطيب جمعة مدينة قمصر السابق بسبب إصابته بالفيروس".

 

إقرأ ايضا