الشبكة العربية

السبت 26 سبتمبر 2020م - 09 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

الكويت تعتزم الاستغناء عن خدمات ما يقرب من 1,5 مليون من العمالة الوافدة

الكويت
تعتزم الحكومة الكويتية، الاستغناء عن خدمات ما يقرب من 1,5 مليون من العمالة الوافدة، وذلك في سياق سيناريوهات لتصحيح التشوهات الموجودة في التركيبة السكانية للبلاد.

وقال رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، إن بلاده تعاني من خلل في التركيبة السكانية يتمثل بنسبة عمالة وافدة تشكل 70% من تعداد السكان البالغ عددهم حوالي 4,800 مليون نسمة، مشيرا إلى أن الحكومة تعتزم خفضها على مراحل بحوالي النصف.

وقال رئيس الوزراء في تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأنباء الرسمية ، أن الوضع المثالي للتركيبة السكانية بالكويت هو أن تشكل نسبة الكويتيين 70% ونسبة غير الكويتيين 30% ولذا فإن أمامنا تحد كبير في المستقبل هو معالجة خلل التركيبة السكانية .

وذكر رئيس الوزراء الكويتي أن عدد العمالة المنزلية في الكويت يبلغ 750 ألف عامل ما يشكل نصف عدد الكويتيين. وقال إنه يمكن للكويتيين المساهمة في معالجة هذا الخلل من خلال توليهم جميع الأعمال في كافة المهن"

وكان قد قدم نواب في مجلس الأمة الكويتي في نهاية شهر مايو الماضي مقترحا تشريعيا لتعديل التركيبة السكانية في البلاد . حددت فيه نسب أوزان الجنسيات مقارنة مع عدد المواطنين الكويتيين، لتكون نسبة الهنود 15% والمصريين 10% والفلبينيين 10% والجنسية السريلانكية 10% والبنجلاديش 5% أما باقي الجنسيات فلا تزيد عن 3%.

ويحظر مشروع قانون التركيبة السكانية على الجهات الحكومية تجديد إقامة العمالة الوافدة ومنع تغيير الإقامات من منزلية إلى أهلية أو تحويل سمات الزيارة إلى إقامات عمل أو التحاق بعائل.
 

إقرأ ايضا