الشبكة العربية

الخميس 24 أكتوبر 2019م - 25 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

الكل سيدفع.. بشار ينقلب على تجار دمشق والكلمة لحملة الاعتقالات

بشار
أقدمت قوات النظام السوري على اعتقال 13 تاجرا في دمشق الأيام الماضية، من خلال حملة مداهمات لأسواق العاصمة.
يأتي هذا في ظل التخبط الاقتصادي الذي استشرى بين  نظام الأسد وهو موشك على الإفلاس والانهيار التام.
وبحسب ما نقل موقع صوت العاصمة عن مصادره فإن الدوريات الأمنية قد اعتقلت أصحاب المحال التجارية، في سوقي الحمراء والصالحية وسط دمشق.
وأضافت المصادر أنه لم ترد أية أنباء عن أحد منهم حتى الآن ، منوهة أن المداهمة جاءت على خلفية اتهامهم بتصريف العملات الأجنبية في محالهم بشكل غير نظامي.
وأوضحت أن عمليات التصريف في محال المعتقلين مقتصرة على عدد قليل من المقربين بهدف شراء الدولار الأمريكي بسعر أقل من أسعار السوق لدفع ثمن بضائعهم لاحقا.
وكان حكومة بشار بدأت منذ بداية أكتوبر الجاري سياسة ضغط على أصحاب المحال التجارية في أسواق دمشق، لإجبارهم على دفع الضرائب والرسوم المترتبة عليهم منذ سنوات.
كما أصدر النظام  أوامره إلى مصرفه المركزي بالتعميم على جميع المصارف العاملة في سوريا بإيقاف منح تسهيلات أو تحريك حسابات لثمانية رجال أعمال سوريين مشهورين.
وذكرت صحيفة الوطن الموالية للنظام، عن تاجر لم تذكر اسمه، أن تلك الإجراءات تأتي في جزء منها للضغط على التجار لإيداع المبالغ المطلوبة بالدولار الأمريكي ضمن مبادرة دعم الليرة السورية.
وأضافت أن الصندوق الذي تقرر إنشاؤه على خلفية مبادرة قطاع الأعمال السوري للوقوف إلى جانب الليرة السورية ، لم يستخدم للتدخل في سوق الصرف حتى تاريخه، منوهة أنه لا أحد يعلم عدد التجار الذين التزموا بإيداع مبالغ بالدولار في الصندوق بشكل حقيقي، خاصة أن الإجراءات التنفيذية والحسابات في المصرف التجاري جاهزة منذ سبتمبر الماضي.

 

إقرأ ايضا