الشبكة العربية

الثلاثاء 25 يونيو 2019م - 22 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

الكشف عن رجل أعمال إماراتي عمل جاسوسا لصالح الإمارات داخل البيت الأبيض

الامارات
قال موقع إخباري أمريكي إن السلطات الأمنية الأمريكية، حصلت على معلومات تفيد تكليف المخابرات الإماراتية، رجل أعمال إماراتي بالتجسس على أنشطة الرئيس الأمريكي داخل البيت الأبيض وذلك منذ ما يقرب من عامين.
وكشف موقع “إنترسبت” الأميركي، في تحقيق مطول، أن السلطات الإماراتية كلفت رجل الأعمال الإماراتي راشد آل مالك بالتجسس على إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونقل معلومات بشأن سياساته في الشرق الأوسط. وأن أجهزة الاستخبارات الأميركية خلصت إلى أن آل مالك عمل كمصدر استخباراتي لصالح الإمارات طوال العام 2017.
وفي تفاصيل أخرى أكثر إثارة، قال " إنترسبت" في تحقيقه، ونقلا عن "مصادره"  أن علي الشامسي الذي يشغل منصب نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني في الإمارات والمقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أشرف بنفسه على عمل آل مالك.
وبحسب ترجمة "نون برس" فإنه وفقا لمسؤول أميركي سابق ووثائق قال موقع إنترسبت إنه اطلع عليها، فإن مشغلي آل مالك في المخابرات الإماراتية طلبوا منه إرسال تقارير بشأن قضايا لها عواقب على الإمارات من قبيل المواقف داخل إدارة ترامب حيال الإخوان المسلمين، وكذلك الجهود الأميركية للتوسط بين السعودية والإمارات وقطر، فضلا عن الاجتماعات بين مسؤولين أميركيين رفيعي المستوى وولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان.
في المقابل نفى بيل كوفيلد محامي راشد آل مالك أن يكون موكله جاسوسا، وأكد أنه كان يقدم -باعتباره رجل أعمال- استشارات في إطار العلاقات الاقتصادية مع الإمارات.
 

إقرأ ايضا