الشبكة العربية

الخميس 21 نوفمبر 2019م - 24 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

الكشف عن تفاصيل اتصال "بن زايد" مع "بن سلمان" بعد هجوم أرامكو

بن سلمان وبن زايد

تواصل الشيخ محمد بن زايد - ولي عهد أبو ظبي - مع الأمير محمد بن سلمان - ولي عهد السعودية - بعد حادث أرامكو الإرهابي.

وقال "بن زايد" في تغريدة عبر صفحته الشخصية بـ"تويتر": "محمد بن زايد يؤكد خلال اتصال هاتفي مع محمد بن سلمان وقوف دولة الإمارات الى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة تجاه كل ما يهدد أمنها واستقرارها".

و قالت وسائل إعلام دولية، إن إنتاج وتصدير النفط السعودي، قد توقف تماما، بعد هجوم نفذته طائرات مسيرة على منشأتين تابعتين لشركة أرامكو الحكومية.
ونقل موقع بي بي سي عربي، عن "رويترز" المصادر إن الهجوم أثر على إنتاج 5 ملايين برميل يوميا، اي نصف الطاقة الإنتاجية للسعودية تقريبا.

وقد تبنت حركة أنصار الله الحوثية الهجوم وتوعد المتحدث العسكري للحوثيين العميد، يحيى سريع، بتوسيع نطاق الهجمات في الممكلة. وقد أظهرت مقاطع فيديو أعمدة دخان تتصاعد فوق موقع بقيق حيث يوجد أكبر مصنع لمعالجة النفط في العالم شرقي السعودية.

أما الهجوم الآخر فقد استهدف حقل خريص النفطي إلى الغرب.


وقالت وسائل الإعلام الحكومية إن الحرائق أصبحت الآن تحت السيطرة في كلا المرفقين.ولم توجه أصابع الاتهام لأي جهة حتى الآن.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مسؤول في وزارة الداخلية قوله "عند الساعة الرابعة من صباح السبت، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو (بإخماد) حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافهما بطائرات بدون طيار" وأضاف أنه " تمت السيطرة على كلا الحريقين".

كما قال المسؤول إن الجهات المختصة باشرت التحقيق في الهجوم إلا أنه لم يحدّد مصدر الطائرات المسيّرة.

و تبنى مقاتلو حركة أنصار الله الحوثية الشهر الماضي هجمات بطائرات مسيرة على منشأة الشيبة لتسييل الغاز الطبيعي وعلى منشآت نفطية أخرى في شهر مايو/ أيار الماضي.

ويقاتل الحوثيون المتحالفون مع إيران الحكومة اليمنية والتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن الذي يدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف به دوليا.
ويشن التحالف بشكل شبه يومي غارات جوية على مواقع للحوثيين، بينما يطلق الحوثيون صواريخ على المملكة العربية السعودية ردا على تلك الغارات.

فيما كشفت صحف أمريكية عددًا من المعلومات الصادمة بشأن الهجوم الذي استهدف شركة أرامكو السعودية.


وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن واشنطن والرياض تحققان في احتمال أن تكون هجمات أرامكو تمت بصواريخ كروز أطلقت من #العراق.

وأضافت الصحيفة: "خبراء يدرسون احتمال استخدام المهاجمين لصواريخ كروز بموازاة طائرات مسيرة أو بدلا منها" .. مشيرة إلى أن : "الهجوم على منشآت أرامكو قد يمثل نكسة لمحاولات واشنطن فتح محادثات مباشرة مع #الحوثيين".

فيما كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن تحركات خطيرة للحرس الثوري الإيراني.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن الحرس الثوري الإيراني يدرب مليشيات تابعة له بالمنطقة على حرب أكثر تطورا باستخدام طائرات مسيرة.

وأضافت: "طهران دربت #الحوثيين على تكنولوجيا الطائرات المسيرة بعد اعتراض صواريخها الموجهة للسعودية".

وقالت نيويورك تايمز نقلا عن مصدرين في #إيران إن طهران دربت #الحوثيين على إتقان تجميع وإصلاح وإدارة الطائرات المسيرة".

وأشارت نيويورك تايمز إلن أن "مسؤولون أمريكيون وسعوديون يشتبهون في أن #إيران أرسلت فنيين لليمن لتدريب #الحوثيين".
 

إقرأ ايضا