الشبكة العربية

الثلاثاء 15 أكتوبر 2019م - 16 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

الكشف عن تطوير السعودية صواريخ باليستية وتزويدها "سرا" بتكنولوجيا نووية

صواريخ
كشفت وسائل إعلام أمريكية، عن أزمة جديدة، احتدمت بين البيت الأبيض من جهة والكونجرس من جهة اخرى، بعد تلقي أعضاء ديمقراطيين تقارير تفيد إخفاء ترامب معلومات عن تزويد السعودية سرا، بتكنولوجيا نووية، والتستر على تطويرها صواريخ باليستية بخبرات صينية
وقالت قناة CNN الأمريكية أن الديمقراطيين في الكونغرس غاضبون من إقدام إدارة ترامب على إخفاء معلومات استخبارية تدل على قيام العربية السعودية بتطوير مشروع صواريخها البالستية بشكل ملموس، بمساعدة من الصين.
وقد احتدم الجدل في واشنطن مؤخرا حول مدى خطورة التهديد من جانب طهران، بعد أن أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن حالة الطوارئ تتيح لإدارة ترامب تجاوز الكونغرس، لبيع أسلحة بمليارات الدولارات للسعودية والإمارات والأردن.
وأثارت هذه الخطوة حفيظة بعض أقطاب الكونغرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري الذين رأوا أن البيت الأبيض يقوم بتضخيم التهديد الإيراني، ويخلق حالة طوارئ لتبرير صفقات الأسلحة/ ويشار إلى أن موضوع بيع السلاح للمملكة يعدّ حساسا في الولايات المتحدة، بسبب قضية خاشقجي وسفك الدماء في اليمن.
من جهة أخرى جاء في تقرير لصحيفة "التايمز" اللندنية من واشنطن ان إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعت تكنولوجيا نووية للعربية السعودية سرا، بعد جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي.
وقد كشف عن ذلك عضو مجلس الشيوخ من الحزب الديمقراطي، تيم كيْن Kaine من ولاية فرجينيا، التي كان خاشقجي يقيم فيها .
 

إقرأ ايضا