الشبكة العربية

السبت 11 يوليه 2020م - 20 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

القبض على 23.. مصر تتهم الإخوان في واقعة منع دفن "طبيبة كورونا"

792


أعلنت وزارة الداخلية المصرية، القبض على 23 شخصًا من أهالي قرية "شبرا البهو" التي رفضت دفن طبيبة توفيت بفيروس كورونا.


وقالت الوزارة إنه تم القبض على "بعض الخارجين عن القانون بمنطقة المدافن الكائنة بقرية "شبرا البهو" بمحافظة الدقهلية بمحاولة منع إجراءات دفن إحدى السيدات التى توفيت نتيجة إصابتها بفيروس "كورونا" المستجد"،

وادعت أن "الواقعة جاءت استجابة للشائعات ودعوات التحريض التى تروج لها اللجان الإلكترونية لجماعة الإخوان الإرهابية بدعوى منع انتشار المرض"، وفق قولها.


وأشارت إلى أنه "تم التعامل مع تلك العناصر وضبط 23 منهم، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، وجار العرض على النيابة العامة"، لافتة إلى "تصديها بكل حزم وحسم لأية محاولات لإثارة الشغب أو الخروج عن القانون أو عرقلة إجراءات دفن المتوفين من ضحايا الإصابة بهذا الفيروس، والتي تتم وفق الضوابط المقررة من وزارة الصحة".

وقالت إنه تم ضبط 23 من أهالي القرية وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم ، وجارى العرض على النيابة العامة.

وكان تصرف أهالي القرية أثارت موجة من الاستياء في مصر.

وأصدر الأزهر، فتوى تحرم أي إساءة إلى المتوفين جراء فيروس كورونا، داعية الله أن "يتقبلهم من الشهداء".

وقال مركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية (تابع للمؤسسة السنية الأبرز بالعالم الإسلامي)، في بيان: "الإصابة بفيروس كورونا ليست ذنبا أو خطيئة".
وأفتى المركز بـ"حرمة إيذاء المصاب به، أو الإساءة إليه، أو امتهان (احتقار) من توفي جراءه"، داعيا الله عزو جل أن يتقبل المتوفين بالفيروس "من الشهداء".

وفي سياق متصل، أكد مفتي مصر، شوقي علام، في بيان، أنه "لا يجوز التنمر من مرضى كورونا أو التجمهر و(..) الاعتراض على دفن شهداء الفيروس التي لا تمتُّ إلى ديننا ولا إلى قيمنا ولا إلى أخلاقنا بأدنى صلة".

وقال علام: "المتوفى إذا كان قد لقي ربه متأثرا بفيروس كورونا فهو في حكم الشهيد عند الله تعالى، لما وجد من ألم وتعب ومعاناة حتى لقي الله تعالى صابرا محتسبا"، داعيا إلى الدفن بالطريقة الشرعية وباتباع المعايير الصحية.

ووفق آخر حصيلة معلنة لضحايا كورونا في مصر، السبت، بلغ عدد الإصابات 1939 توفي منهم 146، فيما تعافى 426.

ولم تحرك محاولة منع الدفن الجهات الدينية فحسب، بل امتدت إلى جهات قضائية ونقابية بالبلاد.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية، أمر النائب العام حمادة الصاوي، بالتحقيق العاجل في واقعة تجمهر البعض ومنعهم دفن طبيبة متوفاة بكورونا.
فيما قالت نقابة الأطباء، في بيان، إنها تستنكر "ما حدث اليوم في جنازة الطبيبة من اعتراض بعض الأهالي لدفن الجثمان".

وأشارت إلى "تدخل قوات الأمن وإلقاء القبض على 22، وتوجيه النائب العام بسرعة التحقيق في الواقعة"، دون أن يصدر بيان أمني بشأن عدد الموقوفين بعد.
 

إقرأ ايضا