الشبكة العربية

الأربعاء 03 يونيو 2020م - 11 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

العقل المدبر لهجمات سبتمبر يعرض "صفقة" على الضحايا.. والسعودية تدفع المقابل

209_660

قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، إن خالد شيخ محمد المتهم بأنه العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر 2001 بالولايات المتحدة، أبدى استعداده لمساعدة الضحايا بالدعاوى القضائية إذا لم تسعَ واشنطن لتنفيذ عقوبة الإعدام بحقه.

وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، أن خالد شيخ محمد، قال إنه ربما يكون على استعداد لمساعدة ضحايا الهجمات الإرهابية في دعواهم ضد السعودية إذا تنازلت الحكومة الأمريكية عن طلب عقوبة الإعدام بحقه أمام لجنة عسكرية في سجن غوانتانامو، حيث يحتجز قيد المحاكمة.

وأشارت إلى أن هذا العرض تم الكشف عنه، الجمعة، في ملف الدعوى الفيدرالية الخاصة بالضحايا في نيويورك، التي تتهم الحكومة السعودية بالمساعدة في تنسيق الهجمات الانتحارية التي وقعت عام 2001، وأودت بحياة ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص عندما صدم إرهابيون طائرات مخطوفة في مباني مركز التجارة العالمي، والبنتاجون وحقل في بنسلفانيا، ونفت الرياض تورطها في الهجمات.

وأوضحت الصحيفة أنه في إطار الدعوى المرفوعة ضد السعودية، اتصل محامو المدعين بثلاثة من معتقلي جوانتانامو الخمسة المتهمين في مؤامرة 11 سبتمبر لطلب الإدلاء بإفادتهم.

وكتب المحامون في رسالة إلى القاضية سارة نيتبورن، أنه في وقت مبكر من يوم الجمعة، أخبرهم محامي خالد شيخ محمد بأن موكله لن يوافقوا على الإدلاء بإفادته "في الوقت الراهن".

وقال محامي المتهم، إن "الدافع الرئيس" لهذا القرار هو "الظروف المشددة المحاكمة" وإنه في حال "عدم وجود حكم بالإعدام محتمل ربما يكون هناك تعاون أوسع نطاقًا".

في المقابل، رفض محامي الحكومة السعودية مايكل كيلوج التعليق.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع على إجراءات جوانتانامو (لم تحدد هويته)، قوله: "لقد حدث الكثير في السنوات العشر الماضية. المتهمون في هجمات 11 سبتمبر ليسوا مهتمين بالاستشهاد (قتل أنفسهم) كما كانوا في السابق".
 

إقرأ ايضا