الشبكة العربية

الخميس 19 سبتمبر 2019م - 20 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

العثور على الفتاة السعودية المختطفة بتركيا

3-7


أعلنت السفارة السعودية بتركيا، العثور على الفتاة المختفية قبل أكثر من أسبوع في إسطنبول بعدما خرجت للتسوّق وهي بصحبة عائلتها ثم توارت عن الأنظار.

وأوضح مصدر لوسائل إعلام سعودية، أن التنسيق جاري مع ذوي الفتاة "عبير" لاستلامها.
وقد باشرت السفارة السعودية اليوم الاثنين متابعة التحقيقات مع الجهات الأمنية التركية، بعد عثورها على الفتاة عبير.
وكانت الفتاة بصحبة عائلتها في اسطنبول وأثناء التجول في أحد المتاجر توارت عن الأنظار.
وأكدت صحيفة "الرياض" نقلا عن مصادر مطلعة أن السفير السعودي في تركيا وليد الخريجي يتابع الحادثة، والسفارة في صدد إصدار بيان حتى يتم الانتهاء من كافة مجريات التحقيقات.
وحسب صحف سعودية، أكد فيصل العنزي، شقيق الفتاة المختطفة أمس، أنه يمتلك أدلة تثبت اختطاف شقيقته عبير في إسطنبول من قبل عصابة سورية في المدينة.
ونشر العنزي صورة لمحادثة ”واتس أب“ جرت بينه وبين من يزعم أنهم خطفوا شقيقته، بدت من لهجة كاتبها أنه سوري الجنسية بالفعل، وقد استخدم كلمة باللغة الكردية، في مؤشر لكونه كرديًا، ومن الجدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يخوض حربًا مع أكراد سوريا بسبب العمليات الإرهابية التي يرتكبوها داخل تركيا، ويسعون من خلال عمليات الاختطاف إلى إشاعة الفوضى وضرب السياحة في تركيا.
وقال العنزي في تعليق على المحادثة ”اختطاف تم إرسال رسالة من عصابة سورية الجنسية رسالة واتس أب تهدد أنه في حال تدخلت الشرطة سوف تؤذينا وأنه سيتواصل معنا في وقت لاحق. تم الإبلاغ وما زال البحث مستمرًا“.
ويطلب الخاطف المزعوم في المحادثة من العنزي، أن ينتظر لحين الاتصال به كي يضمن سلامة عبير وفق ما هو مكتوب في المحادثة.
وسارع العنزي وحذف التغريدة، قائلا: ”تم حذف التغريدة لنصائح كثيرة جاءت من إخواني وأهلي السعوديين والخليجيين وما وضعتها إلا لإثبات أنه تم خطفها واليوم نبدأ باليوم الـ١٢ لاختفائها وما زال البحث مستمرًا. صبر جميل والله المستعان“.

 

إقرأ ايضا