الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

العبوات الناسفة تصل اللاذقية.. ومقربون للنظام : يحكمها"أمراء حرب"

العبوات الناسفة تصل اللاذقية.. ومقربون للنظام : يحكمها"أمراء حرب"
عثرت قوات نظام الأسد في اللاذقية على عبوات ناسفة، على طريق الكورنيش جنوبي اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام.
وأكدت إذاعة "شام إف إم" اليوم، الأربعاء أن وحدت هندسة تابعة لقوات الأسد، فككت عبوات ناسفة شديدة الانفجار، إلي  جانب السكة الحديدية مقابل مركز للإيواء،  بطريق الكورنيش.
وقامت قوات النظام بإغلاق المنطقة بالكامل، وبدأت تلاحق مجموعة مسلحة مندسة، مشتبه بأنها المسؤولة عن زرع العبوات في المنطقة، بحسب "سبوتنيك".
ولم تكشف قوات النظام عن هوية الفاعلين وعدد العبوات ، منوهة أن عمليات الملاحقة وصلت إلى الأرياف الغربية لمدينة اللاذقية.
يذكر أن محافظة اللاذقية تخضع لمعظمها لسيطرة الأسد، عدا مناطق في أقصى ريفها الشمالي، والتي تنتشر فيها ميليشيات محلية، أصبحت وبحسب موالين عصابات تمتهن السرقة والاختطاف لجني الأموال.
وشن النظام بدأ في مايو الماضي، حملة أمنية موسعة في اللاذقية، ضد الميليشيات التابعة له، المنتشرة بأسماء واسعة في المدينة لأجل إلقاء القبض على أشخاص مطلوبين بتهم الرشاوي والفساد.
وأفادت شبكة أخبار اللاذقية وطرطوس وقتها أن المقدم في الأمن الجنائي محمد كرم حمدان، أصيب في أثناء اشتباك وقع بريف القرداحة خلال عملية أمنية للقبض على المطلوب جعفر شاليش.
كما اعتبر عضو مجلس الشعب، الصحفي نبيل صالح، المقرب من النظام  أن محافظة اللاذقية بات يحكمها "أمراء حرب"، وعائلات فوق القانون، في ظل انتشار عصابات سلب و"تشليح" ، والذي جعلها خارج القانون.
وأكد النائب المقرب من النظام أن الوضع الأمني في اللاذقية في أسوأ حالاته، حتى باتت تجارة الأقفال رائجة أكثر من غيرها، لأن الأهالي ليسوا آمنين على بيوتهم وأرزاقهم، كما أن حركة السيارات تتوقف على طرقات قرى اللاذقية بعد الثامنة مساءً بسبب انتشار عصابات السطو
 

إقرأ ايضا