الشبكة العربية

السبت 25 مايو 2019م - 20 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

الشرطة تطالب المساجد في نيوزيلندا بإغلاق أبوابها

kI5bSUxulFCdO6JSXwgwZ7XtTUtwypdmXss0v0kV

دعت الشرطة النيوزيلندية، الجمعة، المساجد في البلاد إلى إغلاق أبوابها على خلفية الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، أثناء صلاة الجمعة.

وقال مفوض شرطة نيوزيلندا، مايك بوش، في تصريحات للصحفيين، إنه يدعو جميع المساجد في عموم البلاد إلى إغلاق أبوابها احترازًا بعد الهجوم على مسجد النور في منطقة هاجلي بارك، ومسجد آخر بمنطقة لينوود.

كما نصح بوش المواطنين بالابتعاد عن المساجد على خلفية الهجوم.

وفي وقت سابق اليوم، شهدت مدينة كرايست تشيرش شرقي نيوزيلندا هجومًا بالأسلحة النارية والمتفجرات على مسجدين.

وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، ارتفاع عدد ضحايا الهجوم الإجرامي بالأسلحة النارية والقنابل على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش إلى 40 قتيلاً وما لايقل عن 20 مصابًا.

وقالت: " 40 شخصًا قتلوا اليوم، 30 منهم في مسجد النور، و10 داخل مسجد لينوود ومحيطه".

وأضافت: "أصبح واضحًا الآن، أنه لا يمكن وصف الهجوم إلا بالإرهابي".

وألمحت إلى احتمالية أن تكون "المشاعر المعادية للمهاجرين" دافعًا وراء الهجوم، وتابعت: "الكثير من الأشخاص المتأثرين بعمليات إطلاق النار (في كرايست تشيرش) قد يكونون مهاجرين أو لاجئين، هم الذين اختاروا جعل نيوزيلندا وطنهم، وهي بالفعل وطنهم، ومن ارتكب هذا العنف فهو ضدنا (جميعا)".

وعلى إثره، أعلنت رئيسة الوزراء رفع مستوى التهديد (الأمني) في البلاد من منخفض إلى مرتفع.
 

إقرأ ايضا