الشبكة العربية

الأربعاء 26 يونيو 2019م - 23 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

الشرطة المغربية تقتحم المساجد وتطرد المعتكفين من "العدل والإحسان"

المغرب  إخوان المغرب
شنت السلطات الأمنية المغربية حملة واسعة على المساجد في أكثر من ضاحية، وطردت المعتكفين بها من جماعة العدل والإحسان.

وقالت الجماعة العدل والإحسان  في منشور على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: أنه في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، دخلت  القوات العمومية، “أربعة مساجد في مدينة وجدة، وأخرجت بالعنف من كان فيها من المعتكفين، الذين كان يتلون كتاب الله فباغتتهم، وقد أجبرتهم على مغادرته المساجد منتهكة حرمتها”.

وأوضحت الجماعة في منشورها، أن عناصر الأمن، اقتحمت وطردت المصلين من أربعة مساجد بمدينة وجدة، هي مسجد الفرقان الكائن بحي كلوش،  ومسجد البقيع في حي الرجاء في الله، ومسجد الصفة بطريق العونية، ومسجد الغزالي في حي لزاري..

وأضافت العدل والاحسان، أن المعتكفين وبعد طردهم من المساجد، نظموا وقفات احتجاجية أمام المساجد الأربعة، طلبوا فيها ضمان حرية الولوج والاعتكاف بالمساجد خلال العشر الأواخر من شهر الصيام. بحسب تعبيرها

وجماعة العدل والإحسان من أكبر التنظيمات الإسلامية بالمغرب أسسها عبد السلام ياسين، وكان مرشدها العام إلى غاية وفاته سنة 2012، وخلفه محمد عبادي في 24 ديسمبر 2012 بلقب الأمين العام، حيث تقرر الاحتفاظ بلقب المرشد العام لمؤسس الجماعة عبد السلام ياسين.. واتخذت منذ نشأتها أسماء متعددة من أسرة الجماعة إلى جمعية الجماعة فـ الجماعة الخيرية لتعرف ابتداء من سنة 1987 باسم العدل والإحسان وهو شعارها الذي أخذته من الآية القرآنية: (إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي، يعظكم لعلكم تذكرون).
 

إقرأ ايضا