الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

الشرطة الفنزويلية تقتحم منزل غوايدو وتبحث عن زوجته

1201931213630530
في تطور خطير ينذر بقرب صدام دموي في فينزويلا ، اقتحمت القوات الخاصة التابعة للرئيس مادورو منزل منافسه المعترف به أمريكيا رئيسا مؤقتا للبلاد "خوان غوايدو" ، رئيس البرلمان ، حيث تبحث ـ حسب الوكالات ـ عن زوجته لأسباب غير معلنة حتى الآن .
وقال رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا للبلاد واعترفت به واشنطن ودول أخرى ، إن قوات الأمن تمارس "الترهيب" بحق عائلته، محملا الرئيس نيكولاس مادورو، المسؤولية عما يمكن أن يتعرض له.
وأوضح غوايدو خلال خطاب في كاراكاس، أن "القوات الخاصة موجودة في منزلي، وتسأل عن مكان وجود فابيانا (زوجته) في هذه اللحظة".
وأضاف: "تعتقد الديكتاتورية، أنها ستنجح في ترهيبنا".
وأشار إلى أن طفلته البالغة عشرين شهرا موجودة في المنزل، محملات قوات الأمن المسؤولية عن "أي شيء سيحصل لطفلتي".
وتابع غوايدو: "سأتوجه من هنا إلى منزلي"، داعيا الدبلوماسيين والنواب ومناصريه الحاضرين، إلى مرافقته "لمعرفة ما تريده القوات الخاصة".
وقال وسائل إعلام إن قوات الأمن الفنزويلية انسحبت من أمام منزل عائلة غوايدو بعد تجمع العشرات من مناصريه.
والأربعاء، حذر مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون، من أن "من يحاولون تخريب الديموقراطية والاعتداء على غوايدو سيتحملون التبعات" وفق قوله.
 

إقرأ ايضا