الشبكة العربية

الجمعة 10 يوليه 2020م - 19 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

السودان : عداؤنا مع إسرائيل إلي " قيام الساعة"

السودان : عداؤنا مع إسرائيل إلي " قيام الساعة"
نفي وزير الإعلام السوداني بشارة جمعة المزاعم الإسرائيلية ، التي ترددت مؤخرا، عن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الخرطوم.
وأكد جمعة أن علاقتنا مع الكيان الصهيوني هي ، العداء، وأنه "باق إلى قيام الساعة".
جاء هذا في حديثه أمام مؤتمر حول مكافحة المخدرات عقد بالخرطوم، والذي أكد فيه أن "العداء بين السودان ودولة إسرائيل فكريا ودينيا مستمر إلى أن تقوم الساعة".
بينما نفى رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم عبد الرحمن الخضر وجود أي توجه للتطبيع مع إسرائيل، وقال إن حزبه لم يناقش الأمر في أي من مستوياته.
وكان الرئيس التشادي إدريس ديبي -الذي يزور إسرائيل حاليا- قال إنه مستعد للمساهمة في تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل والتوسط بينهما.
وزعمت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن السودان هو الدولة التالية في مسلسل الدول العربية والإسلامية التي من المتوقع أن تنفتح أمام إسرائيل وتبدأ إقامة علاقات معها، وبحسب ما أوردته فإن الجهود الإسرائيلية السرية تنصبّ الآن على دولة السودان.
كما كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية أن الكيان الصهيوني يعمل على تسوية العلاقات الدبلوماسية مع السودان والبحرين.
وأضافت الصحيفة أنه مع استئناف العلاقات مع تشاد، قد يؤدي الاتصال بالسودان إلى تقصير مسار الرحلات الجوية من إسرائيل إلى البرازيل.
وفي ذات السياق كشفت وسائل إعلام صهيونية عن أن طواقم إسرائيلية خاصة تعمل حالياً من أجل إنشاء علاقات مع السودان.
وكان  رئيس الوزراء الإسرائيلي، بينامين نتيناهو قد أعرب عن سعادته بالقول: "بعد أن كنت في شرق أفريقيا  وغربها، أريد الآن أن أصل إلى مركزها".
وجاءت تصريحات نتنياهو في ختام لقاء جمعه مع رئيس دولة تشاد، "إدريس ديبي"، مضيفا ستكون لي، في وقت قريب، زيارات لمزيد من الدول العربية.

 

إقرأ ايضا