الشبكة العربية

الإثنين 14 أكتوبر 2019م - 15 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

السلفيون يحرمون "خليها تعنس" ويحلون "خليها تصدي"

السلفيين
علق دعاة سلفيون علي الحملة التي انتشرت مؤخراً بعنوان "خليها تعنس"، والتي تم تدشينها من الرجال بسبب زيادة تكاليف الزواج معلنين انها حملة مرفوضة ولا تجوز شرعاً.
وفي سياق أخر اعلن الدعاة دعمهم لحملة أخر تم اطلاقها تحت عنوان "خليها تصدي" والتي تم تدشينها من الشباب اعتراضاً علي زيادة أسعار السيارات.
وشارك سامح عبد الحميد حمودة، الداعية السلفي، في تأييد عدم جواز حملات مقاطعة الزواج تحديدا قائلاً: هذه الحملة مخالفة للشرع ، فالنكاح من مقاصد الدين وأهدافه ؛ لما فيه من إحصان الفرج، وتكثير النسل، وبناء الأسرة التي هي اللبنة الأولى في المجتمع، والزواج هو سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، بل دعانا إليه صراحةً "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج.." متفق عليه ، والزواج من أسباب الغنى وحصول الرزق، قال تعالى: "إن يكونوا فقراء يُغنهم الله من فضله".
وأضاف في تصريحات صحفية له: من جهة أخرى فإننا نُوصي الآباء بتسهيل الزواج وتخفيض المهر ؛ فعن عائشة رضي الله عنها مرفوعًا : "إن من يُمْنِ المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها" حسنه الألباني ، وقال عمر رضي الله عنه: "لا تغالوا في صدقات النساء". صححه الألباني.
 

إقرأ ايضا