الشبكة العربية

السبت 24 أغسطس 2019م - 23 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

السلاح الأمريكي في خطر

سلاح
حذرت تقارير عسكرية من مشاكل تواجه السلاح الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط، في مواجهة السلاح الروسي. 
وتخشى دوائر أمريكية، من تراجع هيبة مقاتلات الـ"إف 16" الأمريكية، بعد امتلاك دول عربية لمنظومة الصواريخ الروسية "إس 300"، واتجاه أخرى لحيازة "إس 400". 
ويثير مراقبون أمريكيون، تساؤلات بشأن قلة فعالية منظومة صواريخ "باتريوت" في مواجهة الصواريخ الباليستية التي يطلقها الحوثيون في اليمن، بدعم من إيران.
وقالت مجلة "ناشيونال إنترسنت" الأمريكية، إن العديد من المشاكل تعترض السلاح الأمريكي في الشرق الأوسط بعد بدء روسيا بيع أنظمة متطورة لبعض الدول وعلى رأسها سوريا.
وأضافت المجلة، في تقرير لها، أن القلق يتزايد، في أوساط "البنتاغون" ولوبي السلاح في الولايات المتحدة، وسط تهديدات أمريكية للدول بعدم شراء منظومات روسية مثل "إس 300" أو "إس 400"، حتى لا يلقى السلاح الأمريكي مشاكل مستقبلا.
وهناك مخاوف من احتمال إسقاط طائرة "اف 35" بصواريخ "إس 300" في حالة ما دخلت الأجواء السورية.
ويتزايد القلق لدى أمريكا واسرائيل من امتلاك سوريا لمنظومة الدفاع الجوي "إس-300"، التي ستكون أكبر تهديد للطائرات في سماء سوريا، وذلك بسبب مواصفاتها العالية، فهي تنتمي إلى أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية "أرض - جو"، التي يمكنها تدمير الطائرات الحربية والصواريخ المجنحة والطائرات دون طيار.
ويوجد من المنظومة الروسية "إس 300" نسخ متطورة قادرة على صد الصواريخ الباليستية، وتعد قدراتها مشابهة لمنظومة باتريوت "باك - 2" الأمريكية.
 

إقرأ ايضا