الشبكة العربية

الجمعة 07 أغسطس 2020م - 17 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

السعيد: قريبا افتتاح السفارة السعودية في دمشق

فجر السعيد
أعربت الإعلامية الكويتية فجر السعيد عن عدم تفاؤلها عن حل الأزمة الخليجية، منوهة أن الكويت بذلت قصارى جهدها للتوفيق بين الأطراف، لكن مرتزقة الإعلام يؤججون الخلافات بتغريداتهم وتحليلاتهم ، بحسب وصفها.
وأكدت في تصريحات صحفية أن الوضع بين قطر والسعودية والإمارات سيظل على حاله لفترة قريبة ولن تكون هناك حلول قبل أن تتوقف الأبواق الإعلامية لدى جميع الأطراف عن حملاتها، بحسب "سبوتنيك" .
وأضافت السعيد أن نقاط الالتقاء بين دول الخليج أكثر من نقاط التفرق، لكننا لا نتفاءل إلا بعد أن تتوقف الحرب الكلامية بين الطرفين وأن تتوقف الجزيرة عن بث كل ما ينغص العلاقة مع دول الجوار المختلفة معهم، وأيضا عندما يتوقف المغردون "المرتزقة" لدول الجوار عن الإساءة لقطر، ومالم تتوقف الحرب الإعلامية لن يكون هناك حلا.
وحول استضافة الكويت لبعض مباريات المونديال، أشارت السعيد إلى أن "الكويت خرجت من عملية استضافة بعض مباريات مونديال كأس العالم في حال زيادة عدد الفرق، نظرا للقوانين الكويتية التي تشترط إجراءات معينة للوافدين وهو الأمر الذي كان يتطلب تشريعات جديدة من مجلس الأمة، لذا خرجت الكويت من الدائرة ولم تعد هناك سوى عمان لاستضافة بعض المباريات".
كما أشارت السعيد  إلى أنها تتوقع عودة العلاقات الخليجية مع بشار الأسد قريبا وفتح السفارة السعودية في دمشق جدا، كما فعلت الإمارات وهناك إشارات متبادلة بين دمشق والرياض توحي باستعداد الطرفين لعودة قريبة للعلاقات، ولكنني غير متفائلة بعودة العلاقات الخليجية مع قطر قريبا.
يذكر أن الإمارات كانت قد أعادت فتح سفارتها في دمشق في ديسمبر الماضي ، حيث قالت الخارجية الإماراتية في بيان لها حينها إن القائم بالأعمال باشر مهام عمله من مقر السفارة في دمشق.
وأضافت أن الخطوة تمثل حرص حكومة الدولة الخليجية على إعادة العلاقات مع سوريا إلى مسارها الطبيعي.
وكان العلم الإماراتي قد رفع من على مبنى السفارة المغلقة منذ الأشهر الأولى من الحرب السورية.
كما أكدت الإمارات أن الخطوة تعزز وتفعل الدور العربي في دعم استقلال وسيادة الجهورية العربية السورية ووحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية ودرء مخاطر التدخلات الإقليمية في الشأن العربي السوري.

 

إقرأ ايضا