الشبكة العربية

الأحد 15 ديسمبر 2019م - 18 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

السعيد: راهنتوا على موتي.. وربنا خيّب ظنكم

السعيد
وجهت الإعلامية الكويتية فجر السعيد رسالة للشامتين في مرضها، بأنهم كانوا ينتظرون موتها، ولكنّ الله خيّب ظنهم، بحسب وصفها.
وأضافت على حسابها في تويتر : " البعض كان يراهن للأسف على أن وفاتي أمر محتوم ونسوا أن إرادة الله فوق كل إرادة.. وفوق توقعاتهم وحسباتهم.. والحمدلله ربي خيب ظنهم.. بسم الله الرحمن الرحيم "وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ".. رب العالمين قدر المرض وهو فقط من يقدر الشفاء بإذنه".
كما كتبت السعيد أيضا مطمئنة محبيها ومتابعيها  : " صباح الخير عليكم جميعاً عمليتي القادمة في 6-11 بإذن الله ستكون العملية الأخيرة وبعدها أستعد للعودة الى الكويت إذا ربي سهل الأمور وتممها على خير .. إدعولي ولهت على الكويت وعلى برنامجي #على_مسئوليتي والجمهور الغالي اللي بفضل دعائكم ربي نجاني الحمدلله".
وكانت السعيد قد ناشدت محبيها ومتابعيه بالدعاء لها، قبل دخولها لإجراء عملية جراحية في باريس.
وكتبت السعيد على حسابها في تويتر : "  عندي عمليه يوم 6-11  في مستشفى #FOSH في باريس.. تعتبر العمليه الرابعه منذ بدء الأزمه الصحيه... إن شاء الله تكون العمليه الأخيره ... اللي يحبني يدعيلي".
يذكر أن السعيد كانت قد نشرت صورة لها من داخل المستشفى في أواخر الشهر الماضي، حيث بدا عليها الإرهاق الشديد رغم ابتسامتها.
وظهر في الصورة الشيخ ناصر محمد المحمد رئيس مجلس الوزراء الكويتي سابقا من داخل المستشفى الذى تخضع فيه للعلاج.
وعلقت فجر السعيد على الصورة: "سعادتي لاتوصف برؤية الشيخ ناصر المحمد الله يحفظه رفع معنوياتي بحرصه الشديد على سؤال الطاقم الطبي كله عن حالتي الصحية وتوصياته لهم ".
 
 

إقرأ ايضا