الشبكة العربية

الخميس 27 يونيو 2019م - 24 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

السعيد: "بومبيو" صديق قديم.. وعازمته على " الريوق"

السعيد: "بومبيو" صديق قديم.. وعازمته على " الريوق"

كشفت الكاتبة  الكويتية فجر السعيد أن وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" سيتناول الإفطار في بيتها، خلال زيارته إلى البلاد المتوقعة الأسبوع الجاري ضمن جولته الخليجية.
وكتبت السعيد في تدوينة لها نشرتها عبى حسابها في تويتر قائلة: " وزير الخارجية الأمريكي بيجي الكويت وأنا عازمته عالريوق عندي في البيت لأنه صديق قديم قبل لا يصير وزير خارجية مو تشوفون الصور وتقولون بدت مباحثات السلام.. أعرفكم خيالكم واسع."
وقد أثارت السعيد جدلا واسعا خلال الأسابيع الماضية من خلال تصريحاتها بالتطبيع مع إسرائيل، والظهور على قنوات إسرائيلية.
وأكدت ذلك على صفحتها أمس على الفيسبوك قائلة : " أنا من الناس اللي ينادون بالسلام ومقتنعة قناعة تامة بأن الربط الاقتصادي ممكن يحقق سلام مشترك".
وأضافت : " طرحت موضوع السلام مع إسرائيل والربط الاقتصادي في حساباتي الموثقة على السوشيال ميديا من سنتين في الـ 2016 ولكن لم تأخذ الصدى الذي أخذته الآن ".
وأشارت إلى أنه توجد ردود غاضبة وفي ردود مؤيدة حالها حال أي فكرة في الدنيا لابد أن يكون لها مؤيدين ورافضين، وأنني أعتقد بأننا كعرب في هذا الوقت تحديداً أكثر قبولاً للسلام مع إسرائيل.
وأكدت في حديثها :  لا أخاف إلا من الله سبحانه وأتمتع في بلدي الكويت بحرية رأي تسمح لي بطرح أفكاري بحرية واسعة.. وتصريحاتي وتغريداتي هي مجرد رأي .. لم أدخل المطار الإسرائيلي وأعلن التطبيع الكامل بل دخلت للقدس عن طريق السلطة الفلسطينية.
كما أشارت السعيد إلى أنه  بمقاطعتنا لإسرائيل ابتعدنا عن أهلنا الفلسطينيين بالداخل تركناهم وحيدين يواجهون الاحتلال، مضيفة أنه لو كانت لنا استثمارات عربية داخل إسرائيل لاستطعنا حماية أخوانا الفلسطينيين في الداخل من كل ما يتعرضوا له الآن.
وأوضحت أنه  بالسلام ممكن نصلي بالأقصى كما صليت مرتين ولا داعي لحرب وقتلى ودمار ونحن قادرين على الوصول للمسجد الأقصى تحقيقه بالسلام، مؤكدة أن هناك متطرفين من الجانبين العربي والإسرائيلي، وأنه لابد ألا نتوقف عندهم بل نتجاوزهم ونفكر في كيفية التعايش مع بعض بالسلام.
واختتمت حوارها بأنها تلقت تهديدات بالقتل قائلة : "لم أستغربها لأني اعتدت عليها بسبب آرائي ضد التيارات السياسية المتأسلمة التي تكفر وتدعو لقتل كل من يخالفهم الرأي".


 

إقرأ ايضا