الشبكة العربية

الجمعة 06 ديسمبر 2019م - 09 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

السعودية تنفي التوصل لسبب وفاة «البارقي».. ووالده: مات مشنوقًا

DEEF9C93-E592-4D56-925B-7BA04B342094

أصدرت القنصلية السعودية في لوس أنجلوس، اليوم الأحد، بيانًا توضح فيه حقيقة إعلانها عن التوصل إلى سبب وفاة المبتعث بندر البارقي بمدينة سان دييغو في ولاية كاليفورنيا.
وبحسب صحيفة الرياض السعودية، أكدت القنصلية أنها عينت محاميًا لمتابعة حيثيات القضية التي لا تزال قيد التحقيق، لافتة إلى أنها تتابع مجريات التحقيق بشكل مستمر.
وأشارت القنصلية إلى أنها ”ستقوم بإيضاح سبب الوفاة فور صدور التقرير النهائي“، نافية إصدارها أي تصريحات سابقة عن سبب الوفاة، كانت قد تناقلتها وسائل إعلام محلية.
وكان والد "البارقي"، كشف تفاصيل مقتل ابنه منذ أسبوع، وقال: إنه مات مشنوقًا بسلك مكنسة كهربائية استخدمه القاتل داخل غرفته، موضحًا أن السفارة السعودية لدى واشنطن أبلغته بالنتائج الأولية للتقرير الطبي عن أسباب الوفاة، ولن يتنازل عن حق ابنه، وأبلغ السفارة بالأشخاص الذين يشتبه بارتكابهم الجريمة، وهم من أصحابه السعوديين، مؤكدًا أن الكاميرات ستوثق كافة الأدلة، إضافة إلى البصمات التي تم أخذها من مسرح الجريمة.
وأشار إلى أن دوافع القتل قد يكون تميز ابنه وتفوقه وعدم رغبته في الانخراط مع زملائه ممن لا يلتزمون بدراستهم، ولما عُرف عن بندر من تميزه، ولعدم اختلاطه بالغرباء وتواصله الدائم مع أسرته.
وأكد أن ابنه بندر تلقى تهديدًا بالقتل أكثر من مرة، وسبقت وفاته حجوزات الطيران التي تم تجهيزها تمهيدًا لعودته عندما كان يردد لوالده “بيقتلوني”.
وتابع عامر البارقي والد المبتعث أنه بمجرد شعوره بالخوف على ابنه حجز رحلة عودته من أميركا على إحدى خطوط الطيران، والتي كان موعد وصولها إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة يوم غد الأحد.
وأضاف البارقي أن ابنه كان يدرس في آخر سنة تمهيدية لتعلم اللغة الإنجليزية، وهو شاب طموح ومتفوق في دراسته، ولم تكن له أي عداوات، ولم تمضِ ساعات قليلة من آخر مكالمة جمعته به حتى وصل خبر وفاته، والتي لا يعلم تفاصيلها، لتتابع السفارة السعودية في أميركا القضية، وفي انتظار نتائج الطب الشرعي حول الدوافع والحيثيات؛ حيث إن التحقيقات ما تزال جارية.

 
 

إقرأ ايضا