الشبكة العربية

الأحد 21 يوليه 2019م - 18 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

السعودية تستعين بقضاة مصريين للمرة الأولى

ADAA

علمت "الشبكة العربية"، أن السعودية انتدبت في الآونة العديد من القضاة المصريبن، في سابقة هي الأولى من نوعها، لكون السعودية تعمل وفق نظام القضاء الشرعي.

وتهدف السعودية من ذلك إلى استحداث نظام قضائي مواكب للنظام القضائي الحديث، وإنشاء محاكم بدرجات مختلفة، في إطار عملية هيكلة واسعة يشهدها النظام القضائي السعودي.

يأتي ذلك في محاولة لتقليص العجز في أعداد القضاة السعودية، بعدما أظهرت وزارة العدل في 2016ـ أن نحو 6 في الملئة من القضاة السعوديين يطالبون بالتقاعد أو الاستقالة سنويًا.

ويقدر عدد القضاة في المملكة بنحو 1800، يعملون في 276 محكمة، موزعة على مناطق المملكة.

ويقول قضاة سعوديون، إن الجهد الذي يقدمونه في السلك القضائي لا يقابله ما يستحقونه من أجر مالي، ما دفعهم إلى الاستقالة أو التقاعد، في ظل توافر خيارات أخرى أفضل، منها العمل في المحاماة، أو تقديم الاستشارات القانونية.

وقررت السعودية، الاستعانة بالقضاة المصريين في سعيها لتقليص هذا العجز، واستحداث نظام قضائي، على غرار النظام المعمول به في المحاكم المصرية.

وفي هذا السياق، تأتي زيارة الوفد القضائي السعودي رفيع المستوى برئاسة القاضى الشيخ سلمان بن محمد النشوان، رئيس محكمة الاستئناف الأمين العام لمجلس القضاء الأعلى السعودى سابقًا إلى مصر حاليًا.

وزار الوفد، المستشار مجدى أبو العلا رئيس محكمة النقض رئيس مجلس القضاء الأعلى، بمقره بدار القضاء العالي.

وصرح المستشار محمد رضا، نائب رئيس محكمة النقض، بأن زيارة الوفد السعودي جاءت للاطلاع على النظم القضائية المصرية، وخاصة محكمة النقض ونيابة النقض بها ومكتبها الفني.

وأضاف، أن الجانبين تبادلا وسائل التعاون القضائى بين البلدين، ووضع كافة إمكانات محكمة النقض والقضاء المصرى فى خدمة تطوير النظام القضائي السعودي بما يتفق مع تطورات القوانين المصرية والدولية لتحقيق العدالة الناجزة. لافتًا إلى أن الطرفين بحثا تاريخ العلاقات المصرية السعودية، وتبادل الجانبان درع الجهتين.

وحضر اللقاء قيادات محكمة النقض من مساعدى رئيس المحكمة، وتستمر الزيارة لمحكمة النقض لـ4 أيام.
 

إقرأ ايضا