الشبكة العربية

السبت 06 يونيو 2020م - 14 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

"الزهار": مؤتمر المنامة "رشوة" لصالح إسرائيل

9998963171

وصف الدكتور محمود الزهار، القيادي بحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مؤتمر المنامة الاقتصادي المُزمع عقده في العاصمة البحرينية، الثلاثاء، بـ"الرشوة التي تُدفع لفلسطين من أجل إيجاد حلول لصالح إسرائيل وتصفية القضية".

وقال الزهار، في تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول": "هذا المشروع سيعمل على تصفية القضية، وسيطرة اليهود على الأقصى، وضياع الأرض الفلسطينية مقابل الرشوة، وتوطين اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية خاصة الأردن مقابل الرشوة أيضًا".

وأوضح أن مؤتمر البحرين يأتي منسجما "مع مخطط (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب، لتصفية القضية الفلسطينية".

واستكمل: "هذا المخطط ينسجم مع المخطط الذي اقترحه (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو في كتابه السلام العادل 1999، واسم الصفقة جاءت بمناسبة مرور 100 عام على وعد بلفور المشؤوم (1917)".

وأكد الزهار أن جوهر "صفقة القرن تفرض حلولا تصب لصالح الاحتلال، بحيث تشرّع لها السيطرة على الأرض الفلسطينية إما بالضم، أو الاحتلال، أو الحصار".

وذكر أن الصفقة تأتي امتدادا لـ"مقترحات سابقة قُدّمت خدمة للمخططات الصهيونية الأمريكية، التي اقترحت إقامة كونفدرالية مع الأردن".

واعتبر أن صفقة القرن تقدّم خطوة عملية لإسرائيل من أجل "إعطاء السيادة الشرعية على المسجد الأقصى".

وبيّن أن الصفقة تهدف لـ"إضعاف دور السلطة الفلسطينية في الضفة، واختزال دورها بالإطار الأمني لصالح الاحتلال، والسعي لهدمها إما بنقلها تدريجيا إلى غزة تحت إطار المصالحة، أو تحويل الضفة إلى إمارات منفصلة".

كما تهدف الصفقة، بحسب الزهار، إلى "عودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة تحت مسمى دولة غزة، وتقديم تسهيلات لغزة بطابع إنساني".

وينعقد مؤتمر المنامة في العاصمة البحرينية يومي 25 و26 يونيو الجاري، تحت عنوان "ورشة الازدهار من أجل السلام"، وذلك في أول إجراء عملي لخطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".
 

إقرأ ايضا