الشبكة العربية

الأربعاء 20 نوفمبر 2019م - 23 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

الزمر يوافق على العودة لمصر.. مقابل هذا الشرط

الزمر
قال طارق الزمر الرئيس السابق لحزب البناء والتنمية، إنه لا يرفض العودة إلى مصر ، لكن إذا توفرت ضمانات لعدم اعتقاله.
وكتب الزمر على حسابه في تويتر في رده على المطالبين له بالعودة قائلا : "سألني أحد الأصدقاء: لماذا لا تعود لمصر لتقف مع المعارضة في رفض التعديلات الدستورية"؟
وأضاف الزمر : فقلت له: أوافقك لكن بشرط توافر ضمانات نزاهة الاستفتاء.. بل إني سأدعو كل زملائي المعارضين إلى الرجوع الجماعي إذا توافرت ضمانات أخرى لعدم تعرضهم للاعتقال التعسفي الذي طال المعارضين في الداخل".
يذكر أن طارق الزمر أفرج عنه عقب ثورة يناير في عام 2011 مع شقيقه عبود الزمر، بعد قضاء 26 عاما داخل سجون مبارك.
وعقب الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي غادر البلاد مثل الكثير من الشخصيات العامة، حيث تم إدراجه على قوائم الإرهاب.
وكانت الدائرة 11 إرهاب ، والتي انعقدت بمعهد أمناء الشرطة بطرة، في أكتوبر الماضي  برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وبعضوية المستشارين عصام أبو العلا ورأفت زكى، وبحضور محمود حجاب ممثل النيابة العامة، وسكرتارية حمدى الشنازى، قد قضت، بإدراج عاصم عبد الماجد وطارق الزمر و162 آخرين على قوائم الكيانات الإرهابية، فى القضية 1367 لسنة 2018 حصر أمن دولة.
وقالت المحكمة إن الأساس الدستوري لقانون قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، يرتكز علي الوفاء بالتزامات مصر الدولية، تجاه ميثاق الأمم المتحدة وخاصة قرارات مجلس الأمن الملزمة، وهذا بالإضافة إلي ما نصت عليه المادة 1/237 من الدستور بشأن التزام الدولة بمواجهة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله وتعقب مصادر تمويله وفق برنامج زمني محدد باعتباره تهديد للوطن والمواطنين مع ضمان الحقوق والحريات.
 

إقرأ ايضا