الشبكة العربية

الإثنين 26 أكتوبر 2020م - 09 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الزمر: خضوع الإخوان للاستبداد سبب عدم تحالفنا معهم

الزمر

قال الدكتور طارق الزمر الرئيس السابق لحزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية، إن سبب عدم انضمام شباب الجماعة للإخوان في فترة السبعينات من القرن الماضي هو خضوع الإخوان ومهادنتها للسلطة.
وأضاف الزمر في شهادته التي أدلى بها عن هذه الفترة في لقاء للتلفزيون العربي أنه  من أهم أسباب رفض شباب الجماعة الإسلامية الانضمام لجماعة الإخوان في السبعينات مع قيادات الجامعة التي انضمت إليها هو ما اعتبر خطاباً مهادنا للسلطات وخطا غير واضح تجاه الاستبداد.
وعن هذه الفترة يقول أيضا : " إن خطاب الإخوان المسلمين من وجهة نظر شباب الجماعة الإسلامية كان مهادنًا للسلطات المستبدة".
وأوضح في شهادته أن تعاطف ضباط وجنود القوات المسلحة مع التيار الإسلامي والمعارضة تزايد بعد زيارة السادات للقدس واتسعت مساحته بعد كامب ديفيد، مضيفا أن  عدد الضباط الذين تعاطفوا مع الجماعة الإسلامية في السبعينات كان كبيرًا جدًا، وقد تم استبعادهم فيما بعد.
وتابع قائلا : " السادات لم يساعد التيار الإسلامي على الانتشار وإنما استفاد من قوته المجتمعية في محاصرة خصومه السياسيين من التيار اليساري والقومي، لافتا إلى أن توجه السادات الإسلامي في مرحلة ما كان يهدف لإدارة الصراع مع خصومه الناصريين واليساريين وتمكين حكمه.
كما أشار إلى أن خطة الجماعة الإسلامية في السبعينات كانت لثورة شعبية ولم يكن العنف أساسياً في توجهها الاستراتيجي، منوها أنه كانت هناك مجموعات تتبنى العنف، لكن الخط العام للجماعة الإسلامية كان سلميًا ودعويًا.

 

إقرأ ايضا