الشبكة العربية

الإثنين 17 فبراير 2020م - 23 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

الرئيس يعين ابنه الشاب وزيرا للصناعة والتعمير.. فهل يجهزه لـ"التوريث"؟

الرئيس التركماني قربان قولي بيردي محمدوف    تركمانستان
قرر الرئيس التركمانستاني قربان قولي بيردي محمدوف، يوم السبت، تعيين نجله "سردار" ـ 38 عاما ـ  وزيرا للصناعة والتعمير بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء التركمانستانية الرسمية.

جاء ذلك بعد أقل من عام من تعيين ابنه "سردار" حاكما لأحد الولايات، وأثار التصعيد السريع لنجل الرئيس، جدلا واسعا في الأوساط السياسية بالبلاد، عززت من التكهنات التي تتوقع أن يكون الرئيس ـ البالغ من العمر 62 عاما ـ يجهز نجله لخلافته في السلطة.

 والرئيس قربان قولي بيردي محمدوف، هو طبيب أسنان، ولد عام 1957، وتولى الرئاسة عقب وفاة الرئيس صابر مراد نيازوف، وحصل في انتخابات 2012 على 97% من أصوات الناخبين.

ومؤخرا أمر كل موظفي الدولة بصبغ شعرهم باللون الرمادي ليكون شبيها بلون شعره، بعد أن صبغه بالرمادي لإخفاء الشيب.

وتركمانستان دولة مسلمة سنية تتعبد بالمذهب الحنفي وهي إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق
 

إقرأ ايضا