الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

الرئيس الفرنسي يطير إلى بيروت الخميس

News-P-538805-637321658782371870

قالت الرئاسة الفرنسية إن الرئيس إيمانويل ماكرون سيتوجه إلى بيروت الخميس، للاجتماع مع شخصيات سياسية لبنانية في أعقاب الانفجار الضخم الذي هز بيروت أمس.

وأمر ماكرون، الذي تحدث هاتفيًا مع الرئيس اللبناني ميشال عون بعد قليل من وقوع الانفجار، بإرسال مساعدات طارئة إلى لبنان.

وقال على موقع "تويتر" ليل الثلاثاء، إن فرنسا سترسل فريقًا من الأمن المدني "وعدة أطنان من المعدات الطبية" إلى بيروت.

وستقلع طائرتان من مطار رواسي شارل ديجول حيث من المقرر أن تنقلا "فريقًا من الأمن المدني (55 شخصًا و15 طنًا من المعدات) ومركزًا صحيًا نقالاً يشمل ستة أطنان من المعدات ويتيح معالجة 500 جريح".

وأضاف قصر الاليزيه أن "عشرة أشخاص من طاقم الطوارىء سيتوجهون في أسرع وقت أيضا الى بيروت لتقديم الدعم لمستشفيات العاصمة اللبنانية بدعم من شركة +سي ام اه-سي جي ام+ للنقل"، موضحًا أن عناصر فرنسيين ضمن بعثة الأمم المتحدة في لبنان قدموا أيضًا الدعم مساء الثلاثاء في بيروت.

وأوضح المصدر نفسه أن فرنسا تعمل على "تحديد الاحتياجات الإضافية".

وهز انفجار أمس مرفأ بيروت عم صداه أنحاء المدينة حيث تهشمت واجهات المباني وانهارت شرفاتها.

وأعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان العاصمة بيروت مدينة منكوبة، ورفع توصية إلى الحكومة لإعلان حالة الطوارىء بعد الانفجار الذي سقط فيه عشرات القتلى وآلاف الجرحى.

 

إقرأ ايضا